كويكب سيقترب من كوكبنا.. نهار الجمعة

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أوضح ذلك المهندس . ماجد ابوزاهرة
تشهد الكرة الأرضية يوم الجمعة 18 ديسمبر 2020 عبور كويكب صغير مكتشف حديثاً يسمى 2020 XX3 يبلغ قطره 7 أمتار على مسافة 57,148 كيلومتر وهو يتحرك بسرعة 5.92 كيلومتر بالثانية عند الساعة 09:47 صباحا بتوقيت السعودية ( 06:47 صباحا غرينتش) ولن يشكل خطر اصطدام بكوكبنا.

تم إكتشاف هذا الكويكب بواسطة تلسكوب المسح البانورامي ونظام الاستجابة السريعة – بان ستارز – في هاواي بتاريخ العاشر من ديسمبر الجاري ، قبل ثمانية أيام من اقترابه.

يعتبر الكويكب صغير جدًا وفقًا لمعايير الكويكبات القياسية وهو ينتمي في مجموعة كويكبات ابولو، ولو انه على مسار اصطدام فسيصبح كرة نارية أثناء تحطمه في أعلى الغلاف الجوي للأرض وهو أمر يحدث عدة مرات في السنة.

حسب بعض التقديرات، هناك مئات الملايين من الكويكبات الصغيرة بحجم 2020 XX3 ، لكن من الصعب للغاية اكتشافها حتى تقترب جدًا من الأرض، وفي المجمل تمر الغالبية العظمى منها بأمان على مسافات أكبر بكثير – عادة ما تكون أبعد بكثير من القمر.

بشكل عام يعتبر إنجاز كبير العثور على هذه الكويكبات الصغيرة القريبة في المقام الأول ، لأنها تمر بسرعة كبيرة، وعادة ما تكون هناك نافذة قصيرة لبضعة أيام قبل أو بعد الاقتراب القريب عندما يكون هذا الكويكب الصغير قريبًا بدرجة كافية من الأرض ليكون ساطعًا بدرجة كافية ولكن ليس قريبًا جدًا بحيث يتحرك بسرعة كبيرة في السماء بحيث لا يمكن اكتشافه بواسطة التلسكوب.

تستغل مثل هذه الفرص لتعلم المزيد حول الكويكبات مثل طبيعة تكوينها فهذه الأجسام مثل الة الزمن من مخلفات تشكل نظامنا الشمسي تحتفظ بالكثير من أسرار تلك الحقبة ومن الممكن أن تخبرنا المزيد عن أصل كوكبنا.

إضافة أن مراقبة حركة الكويكب فرصة ممتازة لاختبار القدرات الدولية على إكتشاف وتعقب الأجسام القريبة من الأرض وتقييم قدرتنا على الاستجابة معا لأي تهديد حقيقي لأي كويكب في المستقبل.

جدير بالذكر ان هذا الكويكب هو الكويكب رقم 102 الذي يقترب من الأرض ضمن مسافة 384,401 كيلومتر ( متوسط المسافة بين الأرض والقمر) منذ بداية العام 2020 والسابع حتى الآن هذا الشهر.