فيما قالت أن القصيده الفصحى أكثر جمالاً

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

من القصيده المتحرره
الشاعره ( عبير قهوجي )

قصائدي هي نبضات قلب راحله إلى مدن البهاءِ والجمال والحلم

حين أكتب القصيده أكتبها من نبضي و إحساسي
أعكس فيها شفافية مشاعري الراحله و المتنقله في
مدن البهاء والحلم و الخيال أحياناً .
هكذا تحدثت الشاعره المتألقه ” أميرة السعاده ”
( عبير قهوجي )
وهي تتحدث عن الشعر والقصيده
وقالت أن القصيده تولد من المعاناة والفراق و الحزن
كما تولد من الحب واللقاء والفرح
فمتى كانت المشاعر صادقه تنبعث القصيده
من نبض القلوب المتجهه إلى جمال الحياة بكل ما فيها من تجليات .
( عبير قهوجي ) أكدت أن المرأه الشاعره أكثر صدقا
من الرجل لأنها تملك العاطفه أكثر منه فهي الأقرب في التعبير عن الصدق.
ولفتت الشاعره ( عبير قهوجي ) أن القصيده لا تخرج عبثا و إنما هي مشاعر تجعل النفس تبرز الواقع بكل تفاصيله الصغيره والكبيره
و أجابت شاعره الارض والوطن ( عبير قهوجي )
في ردها عن قصيدتها المشهوره
( حبيبتي يا تاج راس كل الدول )
والتي نظمتها في اليوم الوطني السعودي بقولها
وهل هناك وطن أجمل من وطن إختاره رب العالمين لتكون ارضه مقدسه بالحرمين
و جعل الرساله والهدايه من أرض هذا الوطن وعبر ترابه
إنها السعوديه شُعلة العز و المجدِ و الفخر .
الحالمة الطموحة بقيادتها وشعبها
إنها السعوديه برسالتها وانسانيتها
قصيدة حبيبتي هي قصه طفله إسمها عبير عشقت الأرض والوطن ،
و عكست هذا العشق وفاءً و ولاءً في كلماتها .

وقالت ( عبير قهوجي ) أن المشاعر و الأحاسيس تاهت
في دهاليز ضجيج الحياة لذلك لم نعد نرى القصيده التي تهز الوجدان .
نحن نعيش أزمة مشاعر ونحتاج أن نعيد للنفس جمالها و للحياة بهجتها .

وقالت ( عبير قهوجي ) أنها من المفتونين بقصائد الأمير الشاعر ( خالد الفيصل ) الذي جعل القصيده سحر والأمير ( بدر بن عبدالمحسن ) المدرسة الشعرية التي لن تتكرر و الأمير ( عبدالرحمن بن مساعد ) الشاعر الذي تهتز من كلماته أركان الجمال .

الجدير بالذكر أن الشاعره ( عبير قهوجي )
تستعد لإصدار أول ديوان لها سيكون واحد من ابرز ما تتميز به المرأه الشاعره
( عبير قهوجي ) أكدت أن ديوانها سيكون باللغه العربيه الفصحى مستشهده ببيت عن اللغه العربيه
انا البحر في أحشائه الدر كامنٌ
فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

قهوجي قالت أن القصيده الفصحى أكثر جمالا من القصيده المتحرره من جمال لغتنا العربيه
من قصائد ( عبير قهوجي ) الجديده قصيده
” إصرخ ”
إصرخ و فجر كل قصص و دواوين الأشعار
لا تقف هادئاً ، صامتاً ، صلباً كالمسمار