«سامسونغ» تفتتح أكبر منصة عرض لمنتجاتها إقليمياً في دبي

أعلنت سامسونغ الخليج للإلكترونيات، افتتاح أكبر منصة عرض لمنتجاتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لدى أحد أهم منافذ بيع الأجهزة الإلكترونية المبتكرة.

وتم تدشين هذه المساحة التجارية، في مركز شرف دي جي تايمز سكوير – دبي، كوجهة مخصصة تستعرض أحدث ابتكارات سامسونغ في فئة الأجهزة المنزلية، وتوفر للمستهلكين أفضل تجربة تسوق على الإطلاق لشراء الأجهزة والمنتجات الأكثر تطوراً.

 

وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام «سامسونغ» بابتكار أفضل التجارب الهادفة للارتقاء بمستوى الحياة اليومية للمستخدمين، عبر توفير مجموعة واسعة من أجهزتها الرائدة في المنفذ الجديد.

وتعتبر هذه المنتجات جزءاً من رؤية سامسونغ للحياة المتصلة، حيث تتوافق مع تقنيات الذكاء الاصطناعي (AI)، إضافة إلى تزويدها بمزايا الاتصال عبر إنترنت الأشياء (IoT)، ما يوفر للمستخدمين القدرة على التحكم فيها من أي مكان وفي أي وقت، عبر تطبيق «SmartThings» على جميع الهواتف الذكية للعلامة.

وقالت رئيس قسم الأجهزة المنزلية في سامسونغ الخليج للإلكترونيات، بورسين أرابول: «تفخر سامسونغ بالإعلان عن افتتاح متجرها الجديد الأكبر على الإطلاق، ضمن مساحات البيع بالتجزئة لدى أهم متاجر الأجهزة المتطورة في المنطقة، ويسعدنا تحقيق هذا الإنجاز المهم بعد مسيرة طويلة ومتواصلة من التصميم والتخطيط، لطالما اهتمت سامسونغ براحة المتعاملين، التي تعتبر من أهم أولوياتها، الأمر الذي يلهمنا لابتكار المبادرات والأفكار الهادفة لتسهيل وصول المتعاملين إلى منتجاتنا على نحو أسهل وبكل راحة وسلاسة، ويستمر قطاع الأجهزة المنزلية في سامسونغ بالنمو على نحو مستمر، حيث يسعدنا في هذا الإطار، الإعلان عن توفر منتجاتنا المتميزة بأحدث التقنيات التحويلية الناشئة لحياة أكثر اتصالاً، في أحد أكثر مواقع التسوق شهرةً وشعبية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة».

ويشهد عالمنا المعاصر، توجه المزيد من المستخدمين لتبني نمط الحياة المتصلة، الأمر الذي دفع بسامسونغ إلى تطوير نظام المنزل الذكي بتقنية إنترنت الأشياء «IoT»، والذي يعتبر من حلول الجيل التالي المساهمة في توفير الجهد والوقت والمال، مع مزيد من مزايا الراحة، وتزويد الأجهزة المتقدمة بإمكانيات اتصال أكثر تطوراً.

وتساهم هذه الخدمة المنزلية الأكثر ذكاء، والتي تتضمن مجموعة من الأجهزة والبرامج والمنصات المخصصة، في منح المستخدمين تجارب حياة متصلة في إطار عملية سلسة، عبر خط إنتاج شامل يتوافق مع نظام مفتوح لتقنيات إنترنت الأشياءIoT ومنصة الذكاء الاصطناعي AI للمنزل الذكي.

وقالت بورسين: «استطاعت سامسونغ تطوير نظام Bixby والتفوق في رؤيتها الخاصة للأجهزة الذكية، عبر الجمع على نحو مبتكر بين القدرة على توفير المعلومات المفيدة والبيانات المكثفة باعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي المرئي والتحكم الصوتي. وتتيح منظومة الأجهزة المتصلة، مجموعة أوسع من الإمكانات والفرص للمستخدمين، مع تصور التجارب المتطورة بشكل مختلف، والارتقاء بمستوى القيمة للمنتجات، بالإضافة إلى جعل الحياة أكثر سهولة، وحرصاً منا على تعزيز رضا وثقة المتعاملين، تم تطوير هذه المنصة على نحو يمكنها من التزامن مع مجموعة واسعة من أجهزة وخدمات إنترنت الأشياء التي تم تطويرها من قبل العلامات المختلفة، وعلى هذا النحو، يسعدنا توفير المزيد من الفرص للمستخدمين، لاستكشاف أحدث ابتكاراتنا في متجر شرف دي جي».

وتهدف سامسونغ في إطار هذا التعاون، إلى إنشاء منصة مخصصة لعرض الأجهزة المنزلية المتطورة التي يهتم المستخدمون بالحصول عليها، وتسليط الضوء بشكل متناغم على الخصائص الفريدة لكل منتج، لتصبح هذه المنصة، مساحة العرض الرائدة للأجهزة المنزلية الرئيسية بتصميم عصري يتوافق مع التطورات المتسارعة في عالم شديد التغير.

ويعتبر المنفذ الجديد في متجر شرف دي جي، جزءاً من رؤية سامسونغ لتعزيز حضورها بما يتناسب مع الارتفاع الملحوظ في الطلب على منتجاتها الأكثر ابتكاراً في السوق، عبر تدشين سلسلة من المنافذ في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة لدى متاجر الإلكترونيات الأكثر تفضيلاً لدى المتعاملين، كما تم وضع خطط متنوعة لتوسيع استثمارات التجزئة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأضافت بورسين أرابول: «أدى انتشار الجائحة إلى رفع مستوى التوقعات لدى المستهلكين، الذين باتوا ينتظرون من العلامات التجارية توفير المنتجات الرائدة في بيئة متميزة ومريحة وآمنة، ورغم انتشار مفهوم التسوق الإلكتروني، إلا أن معظم المستخدمين، ما زالوا يفضلون طرق التسوق التقليدية لتجربة المنتجات واقعياً والتعرف على مزاياها بشكل أفضل».

وتطمح سامسونغ منذ زمن بإنشاء هوية تجارية متميزة للأجهزة المنزلية، ويعتبر التعاون مع الشركاء الرئيسيين في مجال التجزئة، أمراً أساسياً لتعزيز العلاقات مع المستهلكين ومجتمع التجزئة الأوسع.

دبي / جريدة الرؤية