الباحث الفلكي سلمان آل رمضان…  هلال شهر جمادي الأولي ١٤٤٢ هـ ولادة القمر الجديد

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أوضح ذلك الباحث الفلكي سلمان آل رمضان بأن سيكون الأقتران المركزي للشمس و القمر ( ولادة القمر الجديد ) ، يوم الإثنين ١٤ ديسمبر ، الساعة ٠٧:١٧ م بتوقيت مكة المكرمة ( ٠٤:١٧ م بالتوقيت العالمي ) ، أثناء كسوف الشمس المشاهد في أجزاء من قارة أمريكا الجنوبية وجنوب غرب قارة أفريقيا وشمال القارة القطبية الجنوبية ( للتعرف علي تفاصيل الكسوف https://youtu.be/f3-62eYmAZw ) ، حيث يجتمع القمر و الشمس في  كوكبة الحواء (عرفا برج العقرب)، و منزلة الشولة.

وفي ذلك اليوم لن تكون هناك رؤية للهلال في أي مكان على الأرض

وفي يوم الثلاثاء ١٦ ديسمبر ( ليلة الأربعاء ) ، سيبدأ امكان الرؤية بالعين المجردة من وسط المحيط الهندي ، وتمتد لتشمل غرب اليمن وقارة افريقيا عدا الدول العربية في شمالها لكنها ممكنة جنوب ليبيا والقسم الجنوبي من الجزائر وجنوب المغرب ،  وقارة أمريكا الجنوبية ، وشمالا حتى الولايات المتحدة عدا شمالها.

وفي حال صفاء الجو وخلوه من اضطرابات الغلاف الجوي ومن الهباء الجوي ، ومناسبة الطقس ، فقد يبدأ امكان الرؤية من اندونيسيا وشمال غرب استراليا ، والقسم الجنوبي من القارة الهتدية وجنوب كل من ايران والعراق وفي الدول العربية ، والقسم الجنوبي لكل من أسبانيا والبرتغال ، حتى جنوب كندا.

ومع وجود راصد خبير يمكنه تحديد موقع الهلال بالمنظار ، فيحتمل رؤيته بالعين ابتداء من أقصى غرب المحيط الهادي ويشمل استراليا عدا جنوب شرقها ، وشرق ووسط آسيا وابران عدا شمال شرقها، حتى جنوب أوربا ، ووسط كندا الجنوبي.

ويبدأ امكان الرؤية بالمناظير التقليدية ، من غرب المحيط الهادي ، ويشمل جنوب شرق أستراليا ، حتى وسط أوربا الجنوبي، وشمال كندا.

ويبدأ امكان الرؤية بالمناظير الحديثة ، من الصين حتى أقصى شمال كندا ، حيث القمر ( الهلال ) ، في  برج  القوس ، و منزلة النعائم.

وفي يوم الأربعاء ١٦ #ديسمبر ( ليلة الخميس ) فالرؤية ممكنة بالعين المجردة في مناطق أوسع من الأرض ، حيث يكون القمر ( الهلال ) ، في برج القوس ، و منزلة البلدة.