المطاعم في الأعياد … هكذا ستكون الأسعار

أشار نائب رئيس نقابة أصحاب المطاعم خالد نزهة الى ان “سبعين بالمئة من القطاع السياحي مقفل نتيجة انخفاض القدرة الشرائية وتداعيات الثورة وأزمة الدولار وجائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت الذي أدى الى تضرر ألفين وثلاثة وأربعين مطعما وملهى ومقهى تجهد النقابة مع عدد كبير من هذه المؤسسات السياحية لإعادة لملمة أوضاعها وإعادة الافتتاح”.
وفي حديث الى “صوت كل لبنان”، طالب نزهة عشية الأعياد بـ”رفع حظر التجول المفروض ليلا إفساحا في المجال أمام إعادة فتح المطاعم والملاهي بما يتيح للمغتربين المجيء الى لبنان والصرف”، داعيا المواطنين الى “السهر في الأماكن العامة مع احترام الإجراءات الوقائية اللازمة بدلا من التجمع في المنازل”، ومطمئنا الى أن “الأسعار ستكون مدروسة ومقبولة نظرا الى الأوضاع الاقتصادية الصعبة”.