بعد تزايد انتشار مقاطع الواتس المضللة  استشاري : لا تشغلوا مرضى السكري بتركيباتكم الوهمية

الأحساء: زهير بن جمعة الغزال

حذر أستاذ واستشاري غدد الصماء والسكري ، مرضى السكري في الوقوع ضحايا لأي تجارب وهمية لعلاج داء السكري من خلال الوصفات التي يروجها بعض مدعي العلاجات عبر مواقع التواصل وخصوصا الفيديوهات القصيرة عبر الواتس.

وقال أستاذ واستشاري غدد الصماء والسكري بكلية طب جامعة الملك عبدالعزيز في جدة البروفيسور عبدالمعين الأغا ،ان مريض السكري يتمسك باي أمل لإنهاء معاناته مع المرض وقد يدفعه هذا الأمر إلى تجربة ما يدعي اليه هذه الفئة التي تحارب الطب القائم على البراهين ، موضحا أنه لا يوجد أي علاج لداء السكري عبر أي تركيبات عشبية أو عبر زراعة الخلايا الجذعية التي لا تزال رهن التجارب والدراسات العالمية، إذ ان علاج السكري قائم على الأنسولين والأدوية والحمية وأي خروج عن المنظومة العلاجية التي يحددها الطبيب من خلال استخدام وصفات التجارب والاعشاب يؤدي إلى تدهور صحة المريض حتى لو شعر الفرد بانخفاض نسبة السكر في الدم.

وكشف أن معدلات الإصابات بالسكري (النوع الثاني) في دول العالم وخصوصا الخليجية والعربية، في تزايد مستمر بسبب الظروف المعيشية وعدم ممارسة الرياضة والابتعاد عن الأكل الصحي ، فمشكلة داء السكري لا تقتصر على المرض نفسه، بل هناك مضاعفات عديدة تؤثر على أعضاء الجسم الأخرى، ومن هذا المنطلق تحرص الحملات التوعوية الصحية لقسم الأطفال بجامعة المؤسس  على تناول كل ما يتعلق عن داء السكري لحماية العائلات والأسر من المرض.

وشدد على ضرورة  استمرار الحملات التوعوية بأمراض الأطفال لرفع مستوى الوعي الصحي، وضرورة العلاج المبكر للسمنة قبل سن المراهقة ، والحرص على ممارسة الرياضة لتجنب السمنة التي تمهد للسكري، وتوجيه الأطفال والشباب بالتقليل من استخدام الجوال والجلوس أمام التلفزيون والألعاب الإلكترونية، إذ لوحظ أن الأطفال يستخدمون الأجهزة الإلكترونية لساعات متواصلة تفوق الساعات المحددة (ساعتان) وفق توصيات منظمات وجمعيات الأطفال الأمريكية، وتعزيز وتشجيع الرضاعة الطبيعية والحد من تناول الأطفال معلبات الحليب.