وول ستريت تسجل أعلى مستوياتها على الإطلاق، والنفط يسجل مكاسب أسبوعية بنحو 2%

ارتفعت مؤشرات وول ستريت الرئيسية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق الجمعة، إذ أظهرت بيانات أبطأ نمو للوظائف في الولايات المتحدة في ستة أشهر، مما رفع توقعات المستثمرين لحزمة مساعدات مالية جديدة لدعم الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 248.74 نقطة، بما يعادل 0.83 بالمئة، إلى 30218.26 نقطة مسجلاً مكاسب أسبوعية تتجاوز 1%.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 32.40 نقطة، أو 0.88 بالمئة، إلى 3699 نقطة، كما حقق مكاسب بنحو 1.7% هذا الأسبوع.

وزاد المؤشر ناسداك المجمع 87.05 نقطة، أو 0.7 بالمئة، إلى 12464.23 نقطة وهو أعلى إغلاق في تاريخه، ليحقق مكاسب 2.1% خلال الأسبوع الجاري.

وفي أوروبا أغلق مؤشر “ستوكس يوروب 600” بزيادة 0.6% أو 2.3 نقطة، ليسجل مكاسب أسبوعية بنحو 0.2%.

كما زاد مؤشر “فوتسي 100” البريطاني بأكثر من 0.9% لى 6550 نقطة، كما ارتفع “داكس” الألماني بأكثر من 0.3% مسجلاً 13.299 ألف نقطة، وصعد “كاك” الفرنسي بنحو 0.6% إلى 5609 نقاط.

وفي أسواق النفط، صعد سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم شهر فبراير بنحو 1.3% ما يعادل 63 سنتًا مسجلاً 49.25 دولار للبرميل، فيما شهد زيادة 2.1% في الأسبوع الجاري.

كما ارتفعت عقود “نايمكس” المستقبلية تسليم شهر يناير بنحو 1.4% أو 62 سنتًا ليسجل 46.26 دولار للبرميل، بمكاسب 1.6% أسبوعيًا.

وفي أخبار المعدن الأصفر.. عكس الذهب اتجاهه الصعودي لتنهي عقود الذهب تسليم شهر فبراير الجلسة بانخفاض 0.1% أو 1.10 دولار مسجلة 1840 دولارًا للأونصة، لكن المعدن حقق مكاسب أسبوعية بنحو 2.9%.