في انجاز تاريخي .. طاولة مضر للناشئين بطلًا في كأس الإتحاد والشباب في الوصافة

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

في إنجاز تاريخي جديد يضاف للطاولة المضراوية التي أعتادت على المنصات في فئاتها السنية في السنوات الأخيرة، حقق فريق درجة الناشئين الميداليات الذهبية بحلولهم في المركز الأول، ونال فريق درجة الشباب وصافة البطولة والميداليات الفضية بتحقيقه المركز الثاني ضمن بطولة كأس الإتحاد لأندية الدوري الممتاز لدرجتي الناشئين والشباب لكرة الطاولة.

وأشار هاشم أبو الرحي إداري درجتي الناشئين والشباب أن الحصول على كأس الاتحاد هو أول انجاز للعبة كرة الطاولة بنادي مضر للناشئين، والعام الماضي حقق بطولة الدوري لنفس الدرجة، مشيدًا بما قدموه للاعبين من مستويات جبارة في البطولة.

وأكد أن هدفهم كان الوصول إلى دوري الأربعة، وخصوصًا أن الفرق معززة بلاعبين المنتخب وجاهزين للبطولة ولكن بالاصرار والعزيمة تم تخطي الهلال والخليج، وفي المباراة الأخيرة مع الفتح والتي كانت ماراثونية وصعبة استطاع الفريق تحقيق الفوز ، مبينًا أن هذا الإنجاز لم يأتي بسهولة و سيفتخر به دائمًا.

وأشاد بفريق الشباب بما حققوه من الوصافة للعام الثاني على التوالي، موضحًا قوة الفريق وتماسكه في المباراة النهائية مع الأهلي، والتي انتهت في لقاء ماراثوني بفارق أشواط، منوهًا أن القادم أفضل.

وقال المدرب المصري وائل حسين مدرب درجتي الناشئين والشباب: الحمد الله على هذا الانجاز التاريخي كأول بطولة كأس اتحاد يحققه نادي مضر في كرة الطاولة، وكنا نمني النفس بانجاز تاريخي أكبر وهو تحقيق البطولتين ناشئين والشباب معًا.

وشكر ابنائه اللاعبين جميعًا على ماقدموه من مستوى وروح وقتال طوال البطولة، وخصوصًا الواعد هادي أبو الرحي الذي لم يخسر في مبارياته في درجة الناشئين وكان له الفضل الأكبر بالتتويج في البطولة مع أحمد أبو الرحي.

وبين هادي أبو الرحي لاعب الناشئين أنهم لم يكونوا مرشحين للبطولة، حيث أنها كانت صعبة بتواجد أقوى أندية الدوري الممتاز، مضيفًا أن نظام البطولة مضغوط في ٤ أيام واللعب ٣ مباريات في اليوم الواحد، ولكن استطاع الفريق تحقيق البطولة.

ومن جانبه، عبر لاعب درجة الناشئين أحمد أبو الرحي عن فرحه بالحصول على المركز الأول، مشيرًا أن النتيجة لم تكون متوقعة حسابيًا لكن وفقنا والقادم أفضل.

وتحدث محمد القصاب لاعب درجة الشباب حيث قال: كنا نتمنى الرجوع بالذهب ولكن لم نوفق حيث كنا مرشحين للمركز للأول، ولكن المركز الثاني لابأس، متمنيًا أن يحقق في البطولات القادمة المركز الأول.

وتمنى مهدي الهليل لاعب درجة الشباب الرجوع بالكأس وتحقيق البطولة، موضحًا أن البطوله كانت صعبة، وقد وصلوا لهذا المركز بصعوبة، مشيرًا أنهم قدموا مستوى رائع وهذه تعتبر البداية لبطولات قادمة.

يذكر أن البطولة بدأت يوم الإربعاء 2/ 12/ 2020م وأختتمت منافساتها اليوم السبت الموافق 5/ 12 / 2020م على صالة مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة.