ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الغذائية لأعلى مستوى في 6 سنوات

أظهر التقرير الشهري لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية «فاو»، ارتفاع أسعار الأغذية عالمياً إلى أعلى مستوى لها تقريباً في خلال 6 سنوات في نوفمبر الماضي.

وذكرت المنظمة في تقرير، اليوم الخميس، أن متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية بلغ قرابة 105.0 نقطة في نوفمبر الماضي، أي بارتفاع نسبته 3.9% عن الشهر السابق له.

وعلى أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار الأغذية بنسبة 6.5%، قياساً على شهر نوفمبر 2019.

وتعدّ الزيادة الشهرية هذه الأعلى منذ يوليو 2012، في حين بلغ المؤشر أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2014، بحسب التقرير.

ويتعقب مؤشر المنظمة لأسعار الأغذية التغيرات الحاصلة على صعيد الأسعار الدولية لمعظم السلع الغذائية المتداولة في التجارة العالمية.

وسجّلت بدورها جميع المؤشرات الفرعية ارتفاعاً خلال شهر نوفمبر الماضي.

ورصد المؤشر ارتفاع مؤشر المنظمة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة مذهلة بلغت 14.5% خلال نوفمبر، بفعل الارتفاع الجاري في أسعار زيوت النخيل، نتيجة التقلص الحاد في مستويات المخزونات العالمية.

وارتفع مؤشر المنظمة لأسعار الحبوب بنسبة 2.5% على أساس شهري، وكان أعلى في المتوسط بنسبة 19.9%، قياساً على شهر نوفمبر 2019.

وصعدت أسعار صادرات القمح بفعل تراجع توقعات الحصاد في الأرجنتين، على غرار ما حصل بالنسبة إلى أسعار القمح، نتيجة انخفاض توقعات الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية وأوكرانيا، إضافة إلى شراء كميات كبرى من جانب الصين. وحافظت الأسعار الدولية للأرز على ثباتها خلال الشهر المذكور.

ونما مؤشر المنظمة لأسعار السكر بنسبة 3.3% من شهر إلى آخر في ظل تنامي توقعات انخفاض الإنتاج العالمي في موسم التسويق المقبل، بعدما أدت الأحوال المناخية غير المواتية إلى ضعف توقعات المحاصيل في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي وتايلند.

وارتفع مؤشر أسعار الألبان بنسبة 0.9% ليبلغ أعلى مستوى له تقريباً خلال 18 شهراً، وذلك إلى حد كبير بفعل ثبات أسعار الزبدة والأجبان وارتفاع المبيعات بالتجزئة في أوروبا خلال فترة التدني الموسمي في إنتاج الحليب في هذا الإقليم.

وزاد مؤشر أسعار اللحوم بنسبة 0.9% عما كان عليه في أكتوبر الماضي، وإن كان لا يزال أدنى بنسبة 13.7% من قيمته قبل سنة من الآن.

وشهدت جميع أسعار لحوم الأبقار والغنم والخنزير ارتفاعاً في مقابل انخفاض أسعار لحوم الدجاج.

وخفضت «فاو» توقعاتها بقدر أكبر بشأن الإنتاج العالمي للحبوب في عام 2020 الذي بات يبلغ الآن 2742 مليون طن، وهو لا يزال رقماً قياسياً وأعلى بنسبة 1.3% عن إنتاج العام الماضي.

وأشارت التوقعات الجديدة التي أصدرتها المنظمة إلى أن الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة يبلغ 1470 مليون طن، وإنتاج القمح 761.7 مليون طن، وإنتاج الأرز 508.4 مليون طن.