16 جواداً تتنافس على كأس جمعية الكشافة غداً السبت بالجنادرية  

الرياض – زهير بن جمعة الغزال

أكد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد أهمية تشجيع الأبناء من منسوبي الحركة الكشفية على ممارسة رياضة الفروسية، مثمناً الرعاية والاهتمام والتشجيع الذي تجده تلك الرياضة من وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ التي تنبع من اهتمامه بأهمية الحفاظ على هذه الرياضة الأصيلة العريقة، وتعزيزاً لقيم الأصالة والاعتزاز بالأمجاد .
وأوضح الدكتور عبدالله الفهد بمناسبة إقامة السباق الحادي عشر على كأس جمعية الكشافة العربية السعودية عصر يوم غداً السبت ضمن حفل السباق رقم (34 ) لموسم 1441/ 1442هـ  لنادي سباقات الخيل ، على ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية ، أن السباق الذي سيقام عند الساعة الخامسة والنصف ستكون مسافته 1400 متر ، ومقدار الجائزة 120،000 ريال
وأبرز الفهد أهمية تفعيل شارة الهواية الخاصة بالفروسية في جميع المراحل الكشفية لما تعلمه للحاصلين عليها الكثير من مكارم الأخلاق والشجاعة والصبر والقدرة على اتخاذ القرار ، مبيناً أن نادي سباقات الخيل قد حرص على توفير كافة الاحترازات والبروتوكولات الصحية والتوعوية المتخذة من قبل الدولة – أيدها الله – للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين في المملكة للحد من انتشار فايروس كورونا ( coviD-19  ( وانه قد تم إعلام ذلك لجميع الملاك والمدربين بقنوات النادي الرسمية .
من جهته افاد مفوض العلاقات العامة بالجمعية ، قائد المناسبة سالم بن عوض آل مهنا ، أن الجياد الـ 16 المتنافسة هي : درهم وضروري لأبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وبنت عندله  وهمايم وفزاع للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ومصابيح للأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وانترلاكن للأمير تركي بن ممدوح بن عبدالعزيز بن مشاري، وجنيفر لأسطبل الأصايل، والمصقر لـ بندر بن فيحان الحارثي، وطيب الذكر لأبناء حسين مهدي آل حيدر، ورصاص لأبناء نايف راضي العنزي، وجلباب لأبناء سليمان محمد زعير، وحسناء الورد لـ طلال أحمد زيني ، وحامي الدخيل لـ عماد سعد العيسى ، وريادي لـ حمد علي آل قريشه ، وخاصبه لـ فارس مساعد المفضي .