تعليم الشرقية يتجاوز سقف الـ 25 ألف متطوعاً و٧٠ ألف ساعة تطوعية الباحص: تعليم الشرقية بدأ منذ وقت مبكر في تطوير منهجية العمل التطوعي ورفع مستوى تأهيل منسوبيه التطوعية

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أكد مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية، سعيد الباحص، على تفعيل توجيهات مدير عام تعليم المنطقة الدكتور ناصر الشلعان، تجاه تأصيل ونشر ثقافة العمل التطوعي السعودي بين أوساط كافة منسوبي ومنسوبات التعليم وأبنائنا الطلاب والطالبات باعتبارهم يشكلون الشريحة الاكبر في المجتمع في ظل اعتبار تلك الثقافة جزء لا يتجزأ من مهام وزارة التعليم من باب حرصها على غرس العمل التطوعي وعدم اكتفائها بالوقوف على التحصيل الدراسي فقط وجعله قيمة مضافة في ثقافة أبنائنا وبناتنا الطلبة.
وقال مدير الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي بتعليم الشرقية، سعيد الباحص، بمناسبة يوم التطوع السعودي والعالمي 2020، إن تعليم الشرقية بدأ منذ وقت مبكر في تطوير منهجية العمل التطوعي ورفع مستوى تأهيل الكوادر التطوعية بما يرفع قيمة المساهمة النسبية التطوعية في المنطقة، مشيراً إلى أن استهداف مليون متطوع في المملكة بحلول عام 2030م وفقاُ للرؤية الطموحة يتطلب بناء قاعدة مؤهلة ومدربة بالشكل اللازم لتقديم الدعم والمساندة في أوقات الحاجة أو للدعم والمساندة وأضاف، بلغت أعداد المتطوعين والمتطوعات من منسوبي ومنسوبات تعليم المنطقة ما يربوا على 25 الف متطوع ومتطوعة في الوقت الذي رفعت الادارة مستوى تأهليهم التطوعي في عدة مجالات تطوعية تخصصية لمواكبة مستهدف “رؤية المملكة 2030 ” في التطوع .
كما أشار الباحص، إلى تمكن تعليم الشرقية من إنشاء وإدارة منصة رقمية تطوعية لجمع بيانات منسوبيه من المتطوعين والمتطوعات والعمل على تحديد مساراتهم ورغباتهم التخصصية في العمل التطوعي بالإضافة إلى إعداد برامج التدريب ودورات التأهيل في كافة المجالات، مشيراً إلى أن العمل التطوعي بدأ بعلميات التخطيط الحديث لتعظيم العمل التطوعي وتنظيمه والاعلان لجميع المنسوبين والمنسوبات عن كافة البرامج والتدريب وصولاً إلى الاسناد وتنفيذ المهام .
ولفت الباحص، إلى تدريب تعليم الشرقية لـ 116 متطوع و112 متطوعة على مهارات العمل التطوعي ووصل عدد المتطوعين والمتطوعات من إدارة التعليم نحو 568 موظف وموظفة ونحو 228 متطوع ومتطوعة في الخدمة العامة، مبيناً أن عدد المتطوعين في المدارس بقطاعية (بنين وبنات) تجاوز 23465 متطوع ومتطوعة.
ونوه إلى، أن ساعات التطوع بالمدارس بلغت ٧٠ ألف ساعة تطوعية وهو ما يعتبر ساعات تطوع مثالية ، لافتاً في الوقت نفسه إلى حزمة من مجالات التطوع والتي تشمل التخطيط وإدارة فرق العمل والامداد والتمويل بالإضافة إلى الحراسات والدعم التنظيمي والفني والتوعية والتثقيف وكذلك التدريب والتعليم وتوزيع المساعدات والامن والسلامة والإدارة والقيادة واللغات والترجمة وخدمات التغذية والإغاثة وايضاً إدارة الحشود وخدمات النقل والتعامل مع الفئات الخاصة والإرشاد النفسي والإعلام والخدمات الإدارية