احتفالاً باليوم الدولي … شرطة أبوظبي تعزز جهودها في خدمة أصحاب الهمم

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة مع دول العالم في الثالث من ديسمبر من كل عام باليوم الدولي لأصحاب الهمم ضمن الاهتمام المستمر برعاية حقوق هذه الفئة والاهتمام بها بمختلف الأصعدة.
ونفذت شرطة أبوظبي مجموعة من المبادرات مؤكدة حرصها على التعاون مع مختلف الجهات الحكومية لتحقيق أهداف الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي 2020-2024 والتي تعزز من المكانة الرائدة التي حققتها إمارة ابوظبي بوصفها مدينة دامجة ومهيأة وممكنة لأصحاب الهمم وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة في توفير الحياة الكريمة لجميع أفراد المجتمع و بناء ثقافة المجتمع المبني على المنظور الحقوقي لأصحاب الهمم، وتفعيل دور أصحاب الهمم وأسرهم وتمكينهم من خلال إشراكهم في عملية التحول نحو مجتمع دامج، وخلق بيئة تتيح الوصول المتكافئ لأصحاب الهمم للحقوق والخدمات والفرص في جميع مراحل الحياة.

وانجزت شرطة أبوظبي بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم طباعة المواد القانونية بطريقة “برايل” والأول من نوعه، حيث تم إصدار نسخ من مرسوم القانون الاتحادي رقم (2) لسنة 2015 بلغة برايل عن مكافحة التمييز العنصري والكراهية، و عدد من القانون الاتحادي رقم (3) لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل “وديمه”، بهدف نشر الثقافة القانونية من خلال منهجية متكاملة مع كافة الفئات في المجتمع تلبي احتياجاتهم وتتناسب مع اهتماماتهم و توجهاتهم وذلك بهدف توعية أصحاب الهمم بحقوقهم .

كما دشّنت خدمة فتح البلاغات الجنائية لفئة أصحاب الهمم (نتعنا لكم)، ضمن باقة من الخدمات لإسعاد هذه الفئة بتسهيل حصولها على الخدمات الشرطية وذلك ترجمةً لرؤية القيادة في الاهتمام بفئة أصحاب الهمم، وتقديم كل الخدمات والتسهيل عليهم ، ويمكن لأصحاب الهمم الحصول على الخدمة من خلال الاتصال على 999، ويتم على ضوء ذلك تحريك دورية الشرطة لموقع طالب الخدمة.

كما أطلقت مبادرة انسانية تحت شعار “هدفنا خدمتكم لا تتردد بالاتصال بنا” لأصحاب الهمم بهدف تقديم خدمات إنسانية متميزة لهذه الشريحة المهمة في مجتمعنا تشمل استقبالهم من مواقف السيارات وحتى كاونترات الخدمة وإنجاز معاملاتهم في أسرع وقتضمن جهودها المستمرة لإسعاد منتسبي شرطة أبوظبي بتقديم خدمات تفوق توقعاتهم وتنال رضاهم.

كما أطلقت خدمة ” فرصة أمل ” الرقمية للوقاية من المخدرات والتي تتيح طلب العلاج لمتعاطي المواد المخدرة بطريقة تضمن السرية التامة و تقدم برامج توعوية ضمن الخدمات الرقمية الجديدة لشرطة ابوظبي من خلال التنسيق الفعال مع مؤسسات وأفراد المجتمع وتفعيل الشراكة المجتمعية للحد من انتشار الآفة ويمكن الدخول عبر الموقع الالكتروني او التطبيق الذكي لشرطة أبوظبي للإطلاع على أهدافها وكيفية التقدم لطلب العلاج بما يدعم جهود الوقاية وترسيخ أمن واستقرار المجتمع، ويضمن مستقبلاً مشرقاً للأجيال المقبلة ويعزز جهود شرطة أبوظبي وشركائها في التوعية المستمرة بمخاطر هذه الآفة الخطيرة.

وعملت إدارة خدمة وإسعاد المتعاملين بمركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي في شرطة أبوظبي على تسهيل عملية تسجيل البيانات الشخصية لأصحاب الهمم الشخصية في نموذج بيانات أصحاب الهمم وذلك بهدف حصر الخدمات التي يرغب أصحاب الهمم الحصول عليها ودراسة احتياجاتهم وآرائهم المستقبلية لتقديم خدمات نوعية متميزة لهم من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني لشرطة أبوظبي وإدخال البيانات الشخصية الخاصة بهم، وكذلك التسجيل من خلال المحادثة المباشرة مع أحد موظفي مركز الاتصال الموحد المتواجدين للرد على استفسارات أصحاب الهمم والاستماع لآرائهم.

وخصصت شرطة أبوظبي منصة ذكية بمديرية ترخيص السائقين والآليات لأصحاب الهمم والتي تناسب احتياجاتهم وتتضمن الخدمات المقدمة لهم عبر كاونتر خاص يتيح لهم تقديم الطلبات و انجاز المعاملات بكل سهولة.
ونفذت بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عدة برامج وفعاليات منها مذكرة تفاهم جرى توقيعها بين الجهتين في عدة مجالات لخدمة أصحاب الهمم، بالتركيز على الشراكة والتعاون المتبادلة مع أصحاب الهِمم ومنتسبي الطرفين لاستثمار قدراتهم وتطوير مهاراتهم ونشر ثقافة رياضة أصحاب الهمم وتبادل التجارب الرياضية والدراسات المعدة الخاصة بهم، وإعداد الخطط والبرامج والفعاليات المشتركة والأنشطة الرياضية لأصحاب الهمم. وتحرص على المشاركة بالحملات التوعوية التي تنظمها أو ترعاها أو تشارك فيها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم فضلاً عن تسهيل المشاركة في البرامج والأنشطة والفعاليات والمنافسات الرياضية ذات الصلة بأصحاب الهِمم .

كما أطلقت مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم البرنامج التدريبي “إثراء” الموجه إلى موظفي شرطة أبوظبي من الخط الأمامي في مراكز الخدمة وأصحاب الهمم وأولياء أمورهم يشمل البرنامج سلامة المرورية ورعاية الموهوبين وعقد دورات مرورية ومكافحة المخدرات والتدريب على الإسعافات الأولية والوقاية من فيروس كورونا المستجد لأصحاب الهمم وأولياء أمورهم.