%20 نسبة انخفاض العجز في الميزان التجاري

انخفضت نسبة العجز في الميزان التجاري 20 % خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020، مقارنة بذات الفترة للعام الماضي 2019، وذلك بحسب التقرير الشهري المتعلقة بالتجارة الخارجية في الأردن، والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة الأربعاء.

ويظهر التقرير أن قيمة الصادرات الكلية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بلغت 4153.9 مليون دينار، بانخفاض نسبته 5.5% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، حيث بلغت الصادرات الوطنية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 ما مقداره 3699.9 مليون دينار، بانخفاض نسبته 0.7% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، وبلغت قيمة المعاد تصديره 454.0 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، بانخفاض نسبته 32.1%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

أما المستوردات، فأوضح التقرير أنها بلغت 8846.8 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بانخفاض نسبته 13.8%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وبهذا، فإن العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية قد بلغ 4692.9 مليون دينار، وبذلك يكون العجز قد انخفض خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بنسبة 20.0%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

كما بلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 47.0% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، في حين بلغت نسبة التغطية 42.9% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 بارتفاع مقداره 4.1 نقطة مئوية.

وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة بنسبة 22.8%، والحلي والمجوهرات الثمينة بنسبة 218.4%. فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها بنسبة 14.4%، والبوتاس الخام بنسبة %6.6، ومحضرات الصيدلة بنسبة 4.7%، والمنتجات الكيميائية بنسبة 5.5%.

أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات من الحبوب بنسبة 1.5%. فيما انخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة 50.5.%، والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة 31.0%، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 25.7%، والعربات والدراجات وأجزائها بنسبة 9.1%، والحديد ومصنوعاته بنسبة 14.4%.

أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية إلى الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 0.2% ومن ضمنها الهند بنسبة 4.1%، فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 3.8% ومن ضمنها ال‘مارات العربية بنسبة 2.1%، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 12.1% ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 11.2%، ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 1.9%، ومن ضمنها إيطاليا بنسبة 61.4%.

أما بالنسبة للمستوردات، فقد انخفضت قيمة المستوردات من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 23.2% ومن ضمنها السعودية بنسبة 36.7%، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 21.0% ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 22.4%، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 12.3% ومن ضمنها الصين الشعبية بنسبة 15.0%، ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 14.2% ومن ضمنها ألمانيا بنسبة 21.4%.

أما على الصعيد الشهري فقد بلغت قيمة الصادرات الوطنية 467.8 مليون دينار خلال شهر أيلول عام 2020، مقابل 491.3 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2019؛ مما يشير إلى انخفاض مقداره 4.8%. ويعود السبب في ذلك، إلى انخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة من 142.9 مليون دينار في شهر أيلول 2019 إلى 115.3 مليون دينار في الشهر نفسه من عام 2020 بانخفاض بلغ 19.3%، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة لتصل إلى 36.2 مليون دينار في شهر أيلول عام 2020، مقارنة مع 52.1 مليون دينار في الشهر نفسه من عام 2019، بانخفاض بلغ 30.5%، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الفوسفات الخام من 28.1 مليون دينار في شهر أيلول عام 2019 إلى 20.7 مليون دينار في الشهر نفسه من عام 2020، بنسبة 26.4%، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الخضار والفواكه من 29.8 مليون دينار في شهر أيلول عام 2019 إلى 25.4 مليون دينار في الشهر نفسه من عام 2020 بنسبة 14.8%.

كما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من “الفيول” والحيوانات الحية، واللدائن ومصنوعاته والورق ومصنوعاته والحديد الصب. وشكلت الصادرات من السلع المشار إليها ما نسبته 49.6% من مجموع قيمة الصادرات الوطنية في شهر أيلول عام 2020، مقارنة بما نسبته 60.6% من قيمة الصادرات الوطنية خلال الشهر ذاته من عام 2019.

وتشير البيانات إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من المعادن الثمينة بنسبة 17.3%، والأسمدة الأزوتية بنسبة 53.2%، والبوتاس الخام بنسبة 38.6%، والأجهزة والأدوات الكهربائية وأجزائها بنسبة 49.4%.

وارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من بيض المائدة، والبن والبهارات، والمنتجات الكيميائية، ومحضرات الغسيل، والألمنيوم ومصنوعاته في شهر أيلول عام 2020.