باريس تلغي بطولة العالم 2020 وتحتفظ بالمجد القياسي لمربط دبي

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال

باعتراف عالمي ثابت ومستمر، يتجدد مجد الإمارات في عيدها الوطني بالإنجازات والمعجزات. الصورة البهية للإمارات تظل راسخة بأرقامها القياسية في كل المجالات. صورة تعكس حجم الجهود العظيمة لشعب اختار أن يكون بين أعظم الشعوب، بقيادة حكيمة رفعت شعار التحدي لصناعة مستقبل، يتطلع بمنهج عملي يومي نحو المركز الأول.
تلك معركة حضارية انطلقت مع رؤية وحلم مؤسس الوحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأينعت مع القادة المؤمنين بفلسفته، وعقيدته الوحدوية، ويقينه الإنساني النبيل، وتطلعاته الأصيلة. تتعدد إنجازات ومعجزات الإمارات، وتعجز السجلات عن سرد سيرتها في مقال جامع ومقام مانع. لذلك اخترنا أن تكون المناسبة الوطنية موعدا للتذكير بجانب من الإنجازات الوطنية، حيث لايزال يتردد صدى النشيد الوطني، ويعلو علم الإمارات شامخا، في محافل عالمية، وتحديدا في موعد خاص لتكريم الهوية العربية، وتحديدا أكثر مع الخيل العربية الأصيلة.
قبل أيام، أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة العالم لجمال الخيل العربية الأصيلة باريس 2020 عن إلغاء فعاليات النسخة الـ 40 للبطولة التي كان من المقرر قيامها يوم 8- 10 يناير 2021 المقبل. الإعلان عن إلغاء البطولة بسبب الظروف العامة لإكراهات جائحة كورونا، لم يستطع إلغاء أمجاد سطرتها الإمارات في تاريخها، وسجلتها في ذاكرة أقوى بطولة في العالم، بأقوى بصمة من التميز القياسي. لاتزال الإمارات العربية المتحدة تحتفظ بالمركز الأول في تاريخ البطولة. لاتزال الإمارات في المقدمة كما قرر فرسانها وعشاقها القادة أن يكون الخيل العربي سيد البطولات في العالم.
بطولة العالم للخيل العربية الأصيلة في باريس، تحفظ للإمارات مركزها الأول ببصمات مرابطها العالمية؛ مربط دبي ومربط عجمان ومربط البداير ومربط الزبير وغيرها. لكنها تصون لمربط دبي سيرته المجيدة وإنجازه وإعجازه القياسي. لايزال مربط دبي للخيول العربية بطل تاريخ بطولة العالم للخيل العربية عبر تاريخها، وحتى موعدها المقبل العام القادم، وهي تتوقع له تألقا عالميا جديدا يعيد قصة المجد الذي يبدأه كعادته من الإمارات. من الإمارات بشر مربط دبي بجمال خاص لإنتاجه المحلي هذا الموسم في كل من بطولة السلالة المصرية والإنتاج المحلي في مهرجان الشارقة للجواد العربي، بنيل إنتاجه الجديد ثلاثية ذهبية تذكر بالطريق الذهبي من الإمارات نحو قمة العالم.
مجد قياسي ثابث
التجول في سجل بطولة العالم لجمال الخيل العربية بباريس، التي تم إلغاؤها هذا العام، يستوقف التاريخ ويرفع قبعة التقدير العالي لمربط دبي، الذي استطاع في فترة قياسية أن يحقق أعلى الأرقام القياسية وأكثر ألقاب الأفضلية، ويحقق المركز الأول في الإنجاز الذي توجه بمركزه الأول في الإنتاج. التاريخ لاينسى والحقيقة لايقهرها النسيان. وهذه أبرز محطات أمجاد مربط دبي وبصماته في تاريخ بطولة العالم التي تحتفظ بها في سجلاتها القياسية..
بداية القصة
في العام 2009 وبعد ثلاثة أعوام بواقع ثلاثة أيام في تقدير إعداد الخيل العربية وجمالها، أو اختيار الأجمل منها ليمثل دبي والإمارات في التنافس الجمالي العالمي الأصيل، توج باكورة نجوم مربط دبي الفحل العالمي “رويال كالرز ” المنحدر من نسل الفحل ” ترو كولورز ” والأم الفرس ” اكستريم وندر “، مشاركته بإحراز المركز الأول وكأس بطولة العالم. رويال كالرز كان نجم الأمهار في نفس البطولة عام 2006 في أول ظهور له عالميا بعدما تألق وقتها في بطولة دبي الدولية للجواد العربي في نسختها السادسة متوجا بلقبها وجائزة أجمل رأس خيل. وفي نفس النسخة من البطولة، تمكنت الفرس الولود “ليدي فيرونيكا” من تأكيد مقوماتها الجمالية وتنال وصافة أجمل أفراس العالم.
2012 بداية المجد
في العام 2012 وبأولى خطوات المجد العالمي بعد خمس سنوات على قرار فارس العرب والعالم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إنشاء مربط دبي للخيول العربية، تمكنت الفرس “إف تي شيلة” إبنة الفحل “شايل دريم ديزرة” والفرس “سول بيرتي تي جي س” من نيل لقب بطولة العالم، والتتويج بالذهب محققة أعلى معدل نقط ولقب أجمل فرس بإجماع المحكمين، معززة سجلها الذهبي ورصيد مربط دبي.
وفي نفس البطولة استطاع “إم إيه شادو الشير” إبن الفحل “الشير مان” الحصول على أعلى معدل نقاط كأفضل خيل من خيول الإنتاج الأوروبي، ليضيف إنجازا مهما من إنجازاته البطولية والألقاب العديدة التي حازها لسجل مسيرته.
واستطاع “كيو آر مارك” أن يتربع على قمة جمال الأفحل في العالم محرزا لقب أفضل فحل بأعلى رصيد من النقط، مضيفا إنجازا جديدا لرصيده الذهبي وسجل إنجازات مربط دبي، ويضع لميزان القوى في عالم جمال الخيل العربية كفة الأفضلية إلى جانب “إف تي شيلة” ويمنحا بالتالي مربط دبي تاج السيادة على قمة جمال الأفراس والأفحل عالميا.
2015 المحلي عالميا
في العام 2015 سيطرت أضواء الإنتاج المحلي لمربط دبي على أنوار العاصمة الفرنسية باريس، عندما تمكنت المهرة الرائعة “دي شهلا” ابنة البطلين الأسطوريين الفرس العالمية “إف تي شيلة” والفحل العالمي “مراج”، التي نافست نفسها وتربعت على عرش عالم الخيل العربية الأجمل في العالم، مؤكدة أن مفهوم الإنتاج المحلي لمربط دبي يحمل كل الدلالات العالمية بامتياز، فضلاً عن السيطرة التي تكاد تكون مطلقة في البطولات داخل العرين الوطني في الإمارات. كما تمكنت المهرة الجميلة “دي شيرين” وهي أيضاً من صفوة الإنتاج المحلي لمربط دبي من أن تحتل المركز الثاني في مجموعتها.
وإضافة إلى التألق المتقدم لكل من المهرة “دي شهلا” والمهرة “دي شيرين”، كان للمهرة الواعدة “إل فلامينكا” نصيبها من الاعتراف الجمالي بين أجمل مهرات العالم من قبل هيئة التحكيم الدولية، وذلك بحصولها على المركز الثالث ضمن أجمل المهرات العالمية المتنافسة في البطولة.
2016 قمة المجد
وفي العام 2016 سجل مربط دبي حضورا ذهبيا وإنجازا قياسيا نوعيا في بطولة العالم، محققاً تميزاً نادراً بين أقوى مرابط الخيل العربية الأصيلة في العالم، بعدما أحرز لقب البلاتينيوم الأعلى في البطولة وذهبيتين وعددا من الألقاب أبرزها لقب أفضل مربط للخيل العربية في العالم، فضلاً عن جائزة أفضل مربّ ومالك، وجائزة أكثر مربط حاصل على ألقاب ذهبية في العام 2016. كما حصلت الفرس ليدي فيرونيكا لمربط دبي على جائزة أفضل فرس منتجة في العالم.
البصمة الذهبية المبهرة لمربط دبي في العام 2016 كانت بتوقيع المهرة العجيبة “دي عجايب” ابنة الفحل “آرآف آي فريد” والفرس ليدي فيرونيكا التي تفوقت على كل مهرات عمر السنة. كما بلغ الإبهار منتهاه بالمهر الرائع سيد صفوة إنتاج مربط دبي من أسطورته الإنتاجية المعاصرة “أف آي إل رشيم” المهر “دي سراج” من الفرس الولود “ليدي فيرونيكا” أم رفيقته الذهبية دي عجايب، فاستأسد “دي سراج” بجماله وأصالته العربية على كل مهور العالم.
كما شكلت لحظة المشهد الاستعراضي والتتويج بالبلاتينيوم الحصري للفحل البطل العالمي رويال كالرز؛ منتج العديد من أجمل خيول العالم، مناسبة لاستعادة اللحظات التاريخية للفحل في بطولات العالم.
2018 سراج الإنتاج
وفي العام 2018 تمكن مربط دبي من تجديد تميزه في الحدث الدولي الأكبر؛ بطولة العالم في باريس. وأحرز ذهبية المهور بتفوق المهر دي سراج الذي نال اللقب العالمي للمرة الثانية. وأضاف المربط الوصافة بفضية المهرة دي شيهانة، ووصافة ثانية بفضية للمهرة دي عجايب صاحبة اللقب الذهبي للعام 2016، كما تميز مربط دبي بحصوله على أعلى ألقاب وجوائز بطولة العالم، فنال جائزة أفضل مربي للخيول العربية الأصيلة، ونال أسطورة الإنتاج العالمي المعاصر الفحل إف إي إل رشيم لقب أفضل فحل إنتاج في العالم، ونالت الفرس دي شهلة لقب أفضل فرس منتجة في البطولة.
2019 الأول والأفضل
العام الماضي 2019 جدد مربط دبي بصمته القياسية في بطولة العالم، عندما حصد الذهب والفضة وبرونزيتين وعدداً من ألقاب التميز؛ هي لقب أفضل مزرعة منتجة في العالم، ولقب أفضل فحل منتج في العالم، ولقب أفضل فرس منتج في العالم، وهي ألقاب مكنت مربط دبي من الاحتفاظ بالمركز الأول ومكانته القيادية كأفضل مربط في العالم.
وتمكن مربط دبي في بطولة العالم من نيل الذهب مع المهرة “دي شامخة” ابنة أسطورة الإنتاج العالمي المعاصر الفحل “إف إيه إل رشيم” والبطلة العالمية العتيدة “