الشركة العربية للاستثمار تطلق صندوق العربية للأسهم الخليجية

كشفت الشركة العربية للاستثمار عن إطلاق صندوق العربية للأسهم الخليجية الواعد للاستثمار في الأسهم الخليجية، وتتيح الشركة التي تضم نخبة من مديري الاصول، فرصاً استثمارية جاذبة في الأسواق بعوائد مجزية.

وتتوقع «العربية للاستثمار» أن يستفيد صندوقها من المستويات السعرية الحالية، بعد تأثر غالبية الشركات بجائحة كورونا، الأمر الذي سينعكس على أدائها وأرباحها، وكذلك نجاح خطتها الاستثمارية التي تشمل برنامجاً استثمارياً.

وتعليقًا على إطلاق الصندوق، قال النائب الأول للرئيس التنفيذي بإدارة الأصول في الشركة طارق جرخي «إننا فخورون بإطلاق صندوق العربية للأسهم الخليجية المتخصص بالاستثمار في الأسهم الذي يتيح فرصة استثمارية فريدة، كما أنه يمثل أداة استثمار فعالة للراغبين في توظيف أموالهم بالطريقة المثلى».

ويضيف جرخي: «تستمر الشركة العربية للاستثمار في تحقيق خطتها الطموحة، التي تهدف الى التوسع في الاقتصاديات المزدهرة بالمنطقة. ويعد صندوقها شهادة جديدة على التزامها تجاه عملائها، مرتكزة على فرق عمل استثمارية قوية ومتخصصة في عدة مجالات.

ومع التوقعات الإيجابية التي ظهرت أخيرا عقب الاعلان عن توصل شركات عالمية للقاح فعال ضد فيروس «كوفيد 19»، تواصل الشركة العربية للاستثمار اقتناص أفضل الفرص التي أفرزتها جائحة كورونا، في إطار استراتيجيتها الاستثمارية الحصيفة القائمة على تقليص المخاطر وتنويع الدخل.

وتابع قائلاً: يجذب صندوق العربية للأسهم الخليجية اهتماما متزايدا من المستثمرين الذين يرون فيه فرصاً استثمارية على المديين المتوسط والطويل، حتى تحقق القطاعات المختلفة الاستفادة القصوى من النمو الهيكلي للأسهم المتنوعة، وذلك عن طريق تنمية رؤوس الأموال المستثمرة من خلال الاستثمار في أسهم الشركات المدرجة، خاصة في القطاعات المالية والاستثمارية، وفي الإصدارات الأولية والاكتتابات العامة المتوقع إدراجها، وذلك في أسواق الأوراق المالية الخليجية.

وأضاف أن الشركة تسعى من خلال صندوق العربية للأسهم الخليجية الى توجيه أنظار مستثمري الشركة نحو فرص جديدة بهدف تنويع استثماراتهم، والحصول على أفضل العوائد بمتوسط مخاطر مقبول، وذلك باتباع سياسات وأساليب استثمارية متوازنة تهدف إلى تحقيق أرباح رأسمالية طويلة الأجل.

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي بإدارة تطوير الأعمال في الشركة العربية للاستثمار، راكان الأحمد، إن جلّ اهتمام الشركة يتركز في صياغة مستقبل مشرق والبحث الدائم عن احتياجات عملائها بفرص تتلاءم مع تطلّعاتهم الاستثمارية.

وأشار الى أن الشركة العربية للاستثمار تقتنص فرصاً استثمارية مغرية وواعدة في أسواق المنطقة والأسواق العالمية، مستفيدة من التحول الكبير في النمو والقوة المالية التي تتسم بها اقتصادات الكويت ودول الخليج.

وكشف الأحمد أن الشركة تمضي قدما في خطتها الطموحة للتحول الرقمي، مستفيدة من التكنولوجيا المالية الحديثة والذكاء الاصطناعي، مضيفا «تعمل الشركة على طرح المزيد من الخدمات والمنتجات المبتكرة لعملائها خلال الفترة المقبلة».