النائب عيسى الدوسري: السياسة الحكيمة والدعم اللا محدود من القيادة عزز مكانة المرأة البحرينية وثبتها دبلوماسيًا

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أكد نائب رئيس لجنة شؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني سعادة النائب عيسى الدوسري، أن مملكة البحرين تزخر بالعديد من الكفاءات النسوية والتي انعكست نجاحاتها كمرأة بحرينية في مختلف المجالات خصوصا في السلك الدبلوماسي والتي أثبتت حرص وطني وكفاءة غير مسبوقة على كافة الأصعدة” مشيرا إلى “ان تلك الإنجازات التي حققتها المرأة البحرينية بتقلدها العديد من مراكز صنع القرار ومشاركتها في حلحلة المشاكل الإقليمية وتمكينها بشكل أكبر جاء كنتيجة حتمية لما تحظى به المرأة البحرينية من رعاية ملكية واهتمام مستمر من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وما يقدمه جلالته رعاه الله من دعم لتقدم المرأة البحرينية وتعزيز دورها الريادي، والإهتمام غير المحدود بتكافؤ الفرص وتشجيع المرأة البحرينية على البذل والعطاء من اجل رفعة الوطن”.

وقال الدوسري ” ان مملكة البحرين أولت اهتماما كبيرا بالمرأة البحرينية وعملت على تعزيز دورها المهم يشكل أكثر قوة وفعالية لتكون شريك رئيس في بناء المجتمع والارتقاء به، وذلك من خلال العديد من المبادرات والدعم اللا محدود المتمثل في جهود ملموسة من المجلس الأعلى للمرأة و اشراكها في صنع القرار “.
وأضاف ” ان تخصيص اليوم الأول من شهر ديسمبر للاحتفال بـ”يوم المرأة البحرينية” واعتبارها مناسبة وطنية رفيعة المستوى في شهر مهم يزخر بالأفراح والمناسبات الوطنية لهو تجلي واضح للفتة الكريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة “الداعم الأول للمرأة البحرينية” والتي لم تألي جهدا في رفع مكانة المرأة البحرينية وتثبيت انجازاتها في ذاكرة التاريخ”.
وثمن الدوسري ” الدور الكبير التي تلعبه صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاعلى للمرأة، خلال السنوات الماضية لكونها الداعم الأول للمرأة البحرينية لتكون شريكا اساسيا في بناء الوطن رافعا ” أسمى آيات التقدير والامتنان على ما قدمته وتقدمه للمرأة البحرينية من دعم لا محدود وتذليل كافة الصعوبات أمام تمكين المرأة وتأكيد دورها في مسيرة البناء والتنمية من أجل بناء البحرين الحديثة التي نتطلع لها جميعاً “.

وأكد الدوسري ” ان المرأة البحرينية نجحت بشكل كبير بالتمييز في كافة المجالات بشكل عام وبمجال العمل الدبلوماسي بشكل خاص، وذلك منذ مشاركتها الأولى وحتى اليوم محققةً بدلك سجلا حافلا من الإنجازات التي يفخر بها الوطن والمواطن”.
وأضاف ” ان كل ما ذُكر لم يكن ليتحقق لولا السياسة الحكيمة والرؤية الواضحة التي تسير على بوصلتها مملكة البحرين والتي تهدف لتعزيز دور المرأة حتى وصولها لمرحلة صنع القرار وهذا ما بدا واضحا اليوم، خصوصا مع الاهتمام المستمر والمباشر من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، رئيس الوزراء، حفظه الله، الأمر الذي يبعث على الفخر والاعتزاز بتلك الانجازات وبذلك الاهتمام من القيادة الرشيدة والمجلس الأعلى للمرأة”.