بحضور نائبه حاكم الأقليم كرم ٦٤ طالباً من المتفوقين والخاتمين للقران السفير السعودي بالسنغال يرعى تخريج طلاب المعهد العلمي بمدينة لوغا التابع لوزارة الشؤون الإسلامية

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

رعى سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السنغال الاستاذ فهد بن علي الدوسري امس السبت حفل تخريج الدفعة السادسة والعشرين من طلاب معهد الإسلامي العالي بأقليم لوغا بدولة السنغال التابع لوزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد بالمملكة العربية السعودية وذلك بقاعة المحاضرات في المعهد الذي يعد أكبر معهد إسلامي في غرب قارة أفريقيا .
وكان في استقباله لدى وصوله إلى مقر الحفل مديرالمعهد الاسلامي العالي بمدينة لوغا الاستاذ وحيد محمد المجربي وعدد من مسئولي محافظة المنطقة بحضور نائبة “حاكم اقليم “لوغا السيدة ” حوى جوب انجاي ”.
وبدأ الحفل بقراءة آي من الذكر الحكيم ثم تلتها كلمة مدير المعهد الشيخ “وحيد محمد المجربي “رحب فيها بأصحاب الفضيلة والمعالي والسعادة ، وبالطلاب والطالبات وبالحضور الكرام ، ثم تحدث سعادته عن أهداف المعهد في نشر اللغة العربية وتطويرها واسهام المعهد في نشر المنهج الوسطي، اتساقاً مع رسالة وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز ال الشيخ في نشر الوسطية والاعتدال والعناية بكتاب الله وتعليمه .
وقال ” مجربي ” للطلاب الخريجين : أوصيكم بتقوى الله عز وجل والتحلي بالمنهج القويم المستمد من القرآن الكريم والسنة المطهرة ، وحث الطلاب الخريجين على أن يتمثلوا جيدا مبادئ الانضباط في حياتهم وبكافة أشكالها الدينية والسلوكية والعملية والأخلاقية والاجتماعية ، وأن يغرسوا في ذاتهم الإحساس بمسؤولياتهم تجاه مجتمعهم بالمنهج الوسطي ، والتسلح بالعلم الشرعي متمنياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية .
ومن جانبها تحدثت نائبة حاكم المنطقة السيدة ” حوى جوب انجاي ” قائلة :” إننا اليوم سعداء ونحن نقطف ثمارما قدمه المعهد، حيث تخرج فيه الكثير من ابناء هذه البلاد خلال فترات متوالية .
وأضافت ” حوى انجاي “والمعهد يقدم معارف قيمة ، فضلا عما اكتسبه أبناؤنا من مهارات متعددة ، وما ترسخ لديهم من سلوكيات الانضباط وحسن الانتظام والالتزام والعمل بروح واحدة ، واستشعار المسؤولية.
وفي ختام كلمتها قدمت الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في سفير المملكة العربية السعودية لدى السنغال على جهودها الجبارة في تحقيق روابط التعاون بين البلدين الشقيقين .
ثم ألقى راعي الحفل سعادة السفير فهد بن علي الدوسري كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على دعمهم الكبير لنشر العلم الشرعي في مختلف أنحاء العالم الإسلامي وفي المعهد الإسلامي العالي بلوغا بشكل خاص ” منوهاً بالعلاقات العميقة بين البلدين مع الحرص على تطويرها في جميع المجالات .
وتطرق ” الدوسري ” إلى حجم العلاقات بين البلدين الشقيقين وما يربطهما من روابط الأخوة الإسلامية العميقة.
و شكر سعادته الحكومة السنغالية وعلى رأسها رئيس الجمهورية السيد “ماكي صال “على التعاون الكبير مع المعهد ، مشيرا إلى أن الدعم سيستمر لضمان مستقبل افضل للطلاب ، ويضيف قائلا : المعهد الإسلامي العالي يسير على خطط تطويرية سترى النور قريبا.
بدورهم نوّه الخريجون في كلمتهم بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتوفير كل سبل الراحة والرعاية الشاملة للطلاب لتحقيق الهدف الأسمى في رحلة طلب العلم، مؤكدين عهدهم على الاجتهاد في تحصيل العلم وحمل رايته خدمة لأوطانهم وأمتهم ونشر الوسطية والاعتدال .
واختتم الحفل بتوزيع هدايا ودروع تكريمية على الخريجين والخاتمين للقرآن والبالغ عددهم 64، إلى جانب تكريم عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات والسلطات الرسمية بالأقليم والجهات التعليمية ورؤساء الجمعيات الإسلامية .