ارتفاع السيولة المحلية.. والنقد لدى الجمهور يتجاوز 4ر1 مليار ريال عماني

مسقط في 28 نوفمبر / العمانية / سجلت السيولة المحلية في السلطنة معدلات نمو
جيدة خلال العام الجاري، وأشارت النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك
المركزي العماني إلى أن عرض النقد بمعناه الواسع ارتفع بنهاية سبتمبر الماضي
إلى 3ر19 مليار ريال عماني مقابل 7ر17 مليار ريال عماني في نهاية العام الماضي مسجلًا
نموًا بنسبة 7ر8 بالمائة.
ويعتبر عرض النقد أحد المصطلحات التي يمكن من خلالها قياس مستوى السيولة في
الاقتصاد، ويتألف عرض النقد بمعناه الواسع من عرض النقد بمستواه الضيق وشبه
النقد، ويتألف عرض النقد بمستواه الضيق من النقد لدى الجمهور والودائع تحت
الطلب، فيما يتألف شبه النقد من مجموع الودائع لأجل وودائع التوفير بالريال
العماني وشهادات الإيداع المصدرة من البنوك التجارية وحسابات هامش الضمان
بالإضافة إلى الودائع بالعملات الأجنبية.
وبلغ إجمالي النقد لدى الجمهور بنهاية سبتمبر الماضي حوالي مليار و420 مليون ريال
عماني مقارنة بنحو مليار و245 مليون ريال عماني في نهاية العام الماضي مسجلًا زيادة
بـ 175 مليون ريال عماني، وارتفعت الودائع تحت الطلب من نحو 1ر4 مليار ريال عماني إلى
حوالي 3ر4 مليار ريال عماني ليقفز عرض النقد من 3ر5 مليار ريال عماني إلى 7ر5 مليار ريال
عماني مسجلًا نموًا بنسبة 8ر6 بالمائة.
وأشارت النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي العماني في عددها
الأخير إلى أن شبه النقد ارتفع خلال العام الجاري بنسبة 5ر9 بالمائة ليصعد بنهاية
سبتمبر الماضي إلى حوالي 6ر13 مليار ريال عماني مقابل 4ر12 مليار ريال عماني في نهاية
العام الماضي.