شركة نفط الكويت تنظم منتدى «غارتنر» للأمن السيبراني

نظمت شركة نفط الكويت منتدى «غارتنر» السنوي الثالث للأمن السيبراني، في إطار سعيها الحثيث لمواجهة كل ما يشكل خطراً على مختلف قطاعات المجتمع والاقتصاد في الكويت، وذلك رغم الظروف الاستثنائية التي فرضها انتشار فيروس «كورونا المستجد – كوفيد 19».

وقالت الشركة، في بيان صحافي، إن الفعالية المعنونة «تضافر جهود الأمن السيبراني مع رحلة التحول الرقمي» أقيمت يوماً واحداً أمس، برعاية وحضور نائب الرئيس التنفيذي للتخطيط والشؤون المالية في الشركة بدر العطار، وحضور العديد من مسؤولي الشركة والقطاع النفطي، فضلاً عن نخبة من الخبراء والمهتمين المحليين والإقليميين والعالميين، بواسطة تقنية الاتصال عبر الفيديو.

ورغم الأوضاع الصعبة والتحديات التي تواجهها مختلف دول العالم، فإن الشركة أصرت على إقامة المنتدى هذا العام وللسنة الثالثة على التوالي، لإدراكها بمدى أهميته المتزايدة، إذ إن التواصل الرقمي بات أكثر استخداماً هذا العام من أي وقت مضى مما ساهم في تحوله إلى ركيزة أساسية لمختلف القطاعات.

من هنا، كان من الواجب تأمين الحماية لكل المستخدمين من مؤسسات وأفراد، وهو ما أدركته الشركة التي تجمع في هذا الحدث من جهة الخبراء والمتخصصين من مؤسسة «غارتنر» العالمية المتخصصة وغيرها من المؤسسات، ومن ناحية أخرى مشاركين للحديث عن تجارب ناجحة في مؤسساتهم التي تبنت أفضل سبل الحماية الالكترونية إلى جانب أداء الأعمال عبر شبكات الاتصال.

وتشتمل المسائل محل البحث في المحاضرات والجلسات المتخصصة، على أحدث توجهات الأمن السيبراني وإدارة المخاطر، وكيفية الاستفادة القصوى من آخر وأبرز حلول وتقنيات الأمن السيبراني لحماية عمليات التواصل المتنوعة، فضلاً عن الاستماع لشهادات هي بمنزلة قصص نجاح في ثلاثة قطاعات ومن ثلاث دول مختلفة هي القطاع النفطي في الكويت، والقطاع المصرفي في مصر، والقطاع الصحي في الولايات المتحدة.

ويختتم المنتدى بحلقة نقاشية يترأسها مدير مجموعة تكنولوجيا المعلومات المشتركة في شركة نفط الكويت علي النقيب، وبتنسيق من رئيسة فريق عمل أمن المعلومات د. ريم الشمري.