هل تتراجع زراعة القمح في لبنان جراء غلاء البذور وعدم توفّرها؟

يُنتج لبنان سنويا في السنوات الأخيرة ما بين 80 الى 120 ألف طن من القمح الصُلب بحسب أحوال الطقس وعوامل أخرى، طبعا هذه الكمية لا تكفي سوق الاستهلاك المحلي إذ إننا بحاجة عادة الى 400 ألف طن إضافي سنويا نستوردها إجمالا من روسيا وأوكرانيا للإستهلاك وصناعة الخبز ومشتقاته ، ومع وجود النازحين السوريين بتنا نستورد نحو 600 ألف طن سنويا في السنوات الأربع الأخيرة نظرا للاستهلاك الكبير للخبز.
في العام 2020، لم يرغب مزارعو القمح اللبنانيون ببيع الدولة الكميات التي زرعوها اذ ان السعر الذي حددته وزارة الاقتصاد للشراء كانت 560 ليرة للكيلو غرام الواحد.

في شهر تشرين الثاني، موعد الزرع، تبين ان قسماً كبيراً من المزارعين لم يبقِ بذاراً للزراعة ولم يبع جزءاً منه لمصلحة الابحاث الزراعية لتأصيله وتعقيمه وبيعه لاحقاً للمزارعين لزرعة.
رئيس مصلحة الابحاث الزراعية توقع انخفاض في الانتاج لان البذار الذي يبقيه المزارع ليست بنفس جودة البذار التي تقدمة مصلحة الابحاث اذ انها مأصلة ومعقمة. كما ان مزارعي القمح في البقاع يحملون وزارة الاقتصاد  مسؤولية تراجع زراعة القمح والاضطرار للشراء من الخارج بسعر اعلى.