حريري: مشروع مرافق مناولة المواد الطبية سيعزز من تفوق الخدمات وفق أعلى المعايير عالمياً

الرياض 10 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 25 نوفمبر 2020 م واس
كشف الرئيس التنفيذي لشركة ” سال ” عمر بن طلال حريري أهمية افتتاح مرافق شحنات الأدوية في محطة الرياض تأتي كونها تتزامن مع حالة الترقب التي يعيشها العالم لاعتماد لقاح ضد فيروس كورونا المستجد الذي يتطلب وضع جميع الإمكانيات والطاقات التشغيلية لمرافقنا الدوائية في حالة قصوى من الجهوزية استعدادا لاستقباله ومناولته بالتنسيق مع الجهات الصحية المعنية.
وأوضح حريري في تصريح صحفي عقب افتتاح معالي وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر اليوم مرافق مناولة المواد الطبية في محطة سال للشحن بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي في الرياض أن المشروع  سيعزز  من تفوق خدمات مناولة الأدوية والمواد الطبية وتخزينها وفق أعلى معايير الجودة المعتمدة عالمياً من قبل الاتحاد الأوروبي EU  GDP ، مبيناً أن المشروع يؤسس لمرحلة نوعية ومتطورة في مجال مناولة الشحنات الحساسة التي تتطلب عناية خاصة وفي مقدمتها الأدوية والعقاقير والمواد الغذائية، لافتاً النظر إلى وجود أقسام خاصة بوزارة الصحة وهيئة الغذاء والدواء والجمارك السعودية لمعاينة الشحنات وتخليصها بما يضمن تسريع إجراءات مناولتها ورفع درجات التنسيق إلى أعلى المستويات.
وأفاد أن شهر مايو الماضي شهد بدء العمليات التشغيلية لشركة سال السعودية في مرافقها الجديدة بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، حيث تنجز الشركة أعمالها من خلال مساحة تبلغ 42000 متر مربع وبطاقة استيعابية تصل إلى 450000 طن سنوياً من الشحنات والبضائع التي يتم من مناولتها، وتسعى “سال” للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 للوصول إلى مركزٍ لوجستيٍ عالمي استثمارا للموقع الجغرافي الإستراتيجي المتميز للمملكة بين قارات العالم.