الفنادق وبيوت الضيافة مستثناة من الاقفال العام.. فهل من حجوزات؟

“عالورقة والقلم” الحجوزاتُ بين معدومة او خجولة.. والاسبابُ باتت معروفة..

المشهد واحد في اغلبية الفنادق وبيوت الضيافة في مختلف المناطق اللبنانية… عمال ينتظرون الزبون.
حتى هذا القطاع المستثنى من قرار الاقفال، والذي من المفترض ان تكون نسب الاشغال فيه عالية مع تعذّر سفر اللبنانيين، الا ان اصحاب هذه المؤسسات يعانون الأمرّين. فهذا القرار لم ينعكس ايجاباً على مؤسسات القطاع التي تنتظر اتصالات المواطنين ليحجزوا عيدي الميلاد ورأس السنة.

نقيب اصحاب الفنادق بيار الاشقر اشار الى ان القطاع يتحمل خسائر فادحة، اذ ان اصحاب الفنادق يستفيدون ليلة السبت او ليلتي جمعة وسبت، فيما باقي الاسبوع الفنادق فارغة كلياً. علما ان كل فندق يعمل 365 يوم في السنة يتطلب كحد ادنى 60 الى 65% نسبة تشغيل حتى لا يتكبّد خسائر.
وكشف انه “بالنسبة للاعياد لا يوجد حتى الآن اي حجوزات في الفنادق، والسبب الاساسي هو ان الحفلات ممنوعة”.