الاتحاد الدولي للنقل الجوي: شركات الطيران ستخسر 157 مليار دولار في العامين الحالي والمقبل مع تفاقم الركود

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA إن شركات الطيران في سبيلها لخسارة إجمالية 157 مليار دولار في العامين الحالي والمقبل، لتزيد توقعاتها للقطاع خفضا على خلفيى الموجة الثانية من إصابات فيروس كورونا وإجراءات عزل طالت الأسواق الكبرى.

كان الاتحاد توقع في يونيو حزيران أن تبلغ الخسائر 100 مليار دولار خلال العامين، لكنه صار يتوقع عجزا 118.5 مليار في العام الجاري فقط و38.7 في عام 2021.

وتبرز التوقعات القاتمة التحديات التي لا تزال تواجه القطاع رغم أنباء تبعث على التفاؤل بشأن تطوير لقاحات لكوفيد-19 التي من المقرر استمرار توزيعها عالميا عل مدار العام المقبل.

وقال مدير عام IATA ألكسندر دو جونياك لرويترز “لن يحدث التأثير الإيجابي الكبير على الاقتصاد ونشاط السفر الجوي قبل منتصف-2021”.

وتشير تقديرات IATA إلى أنه من المتوقع أن تنخفض أعداد المسافرين إلى 1.8 مليار هذا العام من 4.5 مليار في 2019، وأن وتتعافي جزئيا إلى 2.8 مليار العام المقبل. ومن المتوقع أن تنخفض الإيرادات من رحلات المسافرين 69 بالمئة إلى 191 مليار دولار في 2020.