سوق العقارات في مرحلة جديدة وأسعار خيالية …

للشهر الخامس توالياً، بقي القطاع العقاري مصدراً أساسياً لإيرادات الدولة، إذ ارتفع الحجم الاجمالي للرسوم العقارية المستوفاة من هذا القطاع بنسبة 85.59% في أول ثمانية أشهر من العام الجاري مقارنةً بالفترة نفسها من العام الفائت، وسجلت نحو 597.19 مليار ليرة لبنانية.

تظهر جداول الرسوم العقارية المحصَّلة من أمانات السجل العقاري والمحاكم العقارية الواردة الى وزارة المال والتي حصلت عليها “النهار”، إرتفاع حجم الرسوم المستوفاة بنسبة تخطت 84% في آب 2020 مقارنة مع آب 2019، وتحقيقها نسبة زيادة قياسية تقارب الـ333% في تموز 2020 مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، فيما ارتفعت بنسبة 179.54% في أيلول مقارنة مع أيلول 2019، وبنسبة تخطت 211% في تشرين الاول 2020، حتى سجل مجموع الرسوم العقارية المستوفاة في اول 10 أشهر من 2020 زهاء 878 مليارا و 986 مليونا و 176 الفا و500 ليرة، بارتفاع نسبته 97.31% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019 إستنادا الى أمانات السجل العقاري والمحاكم العقارية في لبنان. وتشير الأرقام الصادرة عن وزارة المال إلى أن عدد عمليات بيع العقارات بلغ 62773 في اول 10 أشهر من العام 2020، ما يشكل زيادة بنسبة 53,6% عن 40863 عملية بيع في الفترة نفسها من العام 2019. وبالمقارنة، وصل عدد عمليات بيع العقارات الى 49652 في الأشهر الـ10 الأولى من العام 2018، والى 60276 في الفترة نفسها من العام 2017. وبلغ عدد عمليات بيع العقارات 7665 في تشرين الأول 2020، أي بانخفاض من 10061 عملية بيع في أيلول، ومقارنة مع 3911 عملية بيع في تشرين الأول 2019.