ارتفاع نشاط الشركات الأميركية بأسرع وتيرة في أكثر من خمس سنوات في نوفمبر بقيادة أسرع انتعاش في الصناعات التحويلية منذ سبتمبر 2014

أظهر مسح الاثنين ارتفاع نشاط الشركات الأمريكية بأسرع وتيرة في أكثر من خمس سنوات في نوفمبر تشرين الثاني بقيادة أسرع انتعاش في الصناعات التحويلية منذ سبتمبر أيلول 2014، مما يشير إلى أن الاقتصاد ما زال يحقق تقدما في تجاوز ركود أزمة كوفيد-19 بالرغم من ارتفاع عدد الإصابات بالمرض.

وصعد مؤشرا آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات لقطاعي الصناعات التحويلية والخدمات متجاوزين أكثر التوقعات تفاؤلا في استطلاع لرويترز توقع استقرارهما.

كما تقدم القراءتان واحدة الصور الأولى لحالة الاقتصاد الأمريكي بعد انتخابات الرئاسة التي أجريت قبل ثلاثة أسابيع وهزم فيها الديمقراطي جو بايدن الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

وصعد مؤشر ماركت لقطاع الصناعات التحويلية إلى 56.7 من 53.4 في أكتوبر تشرين الأول، متجاوزا متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء اقتصاديين والبالغ 53. وتشير قراءة للمؤشر فوق 50 إلى نمو.

وفي الوقت نفسه ارتفع مؤشر قطاع الخدمات إلى 57.7، وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2015، من 56.9 قبل شهر. وكان استطلاع لرويترز قد توقع أن يسجل المؤشر 55.

وزاد مؤشر ماركت المجمع، الذي يمزج بين قراءتي قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات، إلى 57.9 من 56.3 في أكتوبر تشرين الأول. وهو أيضا أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2015.