اليحيى: المجلس يعمل على ترجمة تمكين المرأة السعودية في مختلف الأنشطة الاقتصادية

أكد الأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور خالد اليحيى أن تمكين المرأة السعودية اقتصاديًّا من أولويات رؤية 2030، ومن أهم الملفات التي تحظى بدعم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وتابع: ونحن في مجلس الغرف السعودية سنعمل على ترجمة تمكين المرأة من جميع الأنشطة والمجالات الاقتصادية، سواء على مستوى مجلس الغرف أو الجهات ذات العلاقة بدعم تمكينها اقتصاديًّا.

وقال اليحيى خلال افتتاحه الاجتماع الأول للمجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف السعودية للدورة الحالية (1441-1444): نتطلع لحقبة جديدة من العمل النسائي الدؤوب، يُحدث حراكًا اقتصاديًّا واستثماريًّا، يعكس أرقامًا مثمرة تنمويًّا، ويشجع رائدات الأعمال لدخول القطاع الخاص محليًّا وعالميًّا. وخلال الاجتماع تم انتخاب كل من الأستاذة خلود بنت عبدالعزيز الدخيل رئيسة المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف السعودية، وأ. عبير بنت علي الحوقل وأ. عالية بنت سعد الشلهوب نائبتين للرئيس. وقد عبّرن عن امتنانهن لأعضاء المجلس التنسيقي لدعم المرأة على الثقة الكبيرة التي أولوها لهن باختيارهن لتولي هذه المناصب، ووعدن ببذل مزيد من الجهد للارتقاء بعمل المجلس التنسيقي بخطوات متسارعة لتوظيف الكفاءات النسائية، وتمكين المرأة السعودية في مختلف المجالات، وتعزيز مشاركتها التنموية. وشكرن بدورهن مجلس الغرف السعودية على دعمه كل ما يتعلق بقضايا وعمل المرأة بشكل عام، الذي أسهم في تفعيل دورها في مجال التنمية الاقتصادية.