أسواق المال الإماراتية تستوعب جني الأرباح وتكسب 9 مليارات درهم

نجحت أسواق المال الإماراتية في استيعاب عمليات جني الأرباح الطبيعية التي تعرضت لها خلال جلسة اليوم قبل الأخير من الأسبوع، وتمكنت من المحافظة على قوتها حتى نهاية التعاملات التي تواصلت فيها أحجام السيولة المتداولة عند مستويات عالية.

وبلغت مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو 9 مليارات درهم في ختام التعاملات .

وتواصل تركز الجزء الأكبر من السيولة على أسهم منتقاة مصنفة ضمن قطاعي البنوك والعقار ،مع دخول أسهم جديدة إلى قائمة الرابحين وفي مقدمتها سهم أبوظبي للطاقة المرتفع بنسبة تجاوزت 7% والمغلق عند 1.51 دراهم .

وفيما أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 2323 نقطة بزيادة نسبتها 0.28% فقد استقر المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية عند 4952 نقطة ،وبفارق محدود للغاية عن مستوى إغلاقه في اليوم السابق .

وواصل سهم شركة اعمار العقارية المدرج في دبي نشاطه لليوم الثالث على التوالي صاعدا الى 3.06 درهم ولحق به سهم اعمار مولز الى 1.76 درهم وداماك 1.13 درهم .أما في قطاع البنوك فقد واصل سهم بنك دبي الإسلامي مسيرة صعوده بالغا 4.28 درهم فيما اغلق سهم بنك الإمارات دبي الوطني عند نفس مستواه السابق 10.40 درهم .

وفي سوق العاصمة فقد ضمت قائمة الأسهم النشطة بالإضافة إلى أبوظبي للطاقة كلا من سهم شركة الدار المرتفع الى 2.86 درهم وبنك الشارقة 64 فلسا تقريبا وسوداتيل 38 فلسا.

وبلغ اجمالي قيمة الصفقات المبرمة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين 855 مليون درهم تقريبا ووصل عدد الأسهم المتداولة 374 مليون سهم نفذت من خلال 7670 صفقة .