احتفاظ صحاري بلاند الجزائري بالمركز الثالث لأغلى خام للأوبيب في عام 2020

حافظ نفط صحاري بلاند الجزائري، أي الخام المرجعي الجزائري، على المركز الثالث كأغلى خام في سلة نفط منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) لعام 2020 ، وهذا ، على الرغم من التراجع الكبير المسجل، حسب بيانات المنظمة.

و “ارتفع متوسط سعر النفط الخام الجزائري السنوي من 64.20 دولارًا للبرميل في 2019 إلى 41.27 دولارًا سنة 2020 (حتى أكتوبر 2020)،  ليحتل المركز الثالث لأغلى خام في مكونات سلة النفط للأوبيب (13 خامًا) في عام 2020 ، بعد مربان الإماراتي (42.31 دولارًا للبرميل) والأنغولي جيراسول (41.59 دولارًا للبرميل)، حسبما اكدت الأوبيب في تقريرها الشهري الأخير”.

في سنة 2019 ، كان نفط صحاري بلاند سادس أغلى خام ، بعد الأنغولي جيراسول (66.11 دولارًا للبرميل) ، وزافيرو لغينيا الاستوائية (65.74 دولارًا للبرميل) وخام بوني النيجيري الخفيف (65.63 دولارًا للبرميل) و الخام السعودي الخفيف (64.96 دولار للبرميل) والإماراتي مربان (64.72 دولار للبرميل).

مقارنة بالعام السابق، انخفضت سلة الأوبيب المرجعية، بمقدار 23.34 دولارًا ، أو ب36.5% ، من 63.91 دولارًا للبرميل في عام 2019 إلى متوسط 40.57 دولار للبرميل حتى الآن هذا العام ، حسب أرقام المنظمة.

تراجع ب1.22 دولار في شهر أكتوبر

 وبلغت أسعار الخام الجزائري في شهر أكتوبر وحده 39.76 دولار للبرميل مقابل 40.98 دولار في سبتمبر الماضي اي انخفاض ب1.22 دولار أو 3.0%.

و أثر هذا الانخفاض على جميع القيم في سلة الأوبيب المرجعية. و على أساس شهري ، انخفضت سلة الأوبيب المرجعية بمقدار 1.46 دولار ، أو 3.5% ، لتبلغ متوسط 40.08 دولار للبرميل.

و أوضحت منظمة الأوبيب ان “الانخفاض في قيمة سلة الاوبيب المرجعية كان أكبر من المؤشرات الفورية والآجلة الأخرى بسبب انخفاض أسعار البيع الرسمية وفوارق النفط الخام على مستوى كل الدرجات تقريبًا”.

وهكذا ، فإن مكونات سلة غرب وشمال إفريقيا وهي بوني لايت (نيجيريا) و دجينو (الكونغو) و السدر (ليبيا) و جيراسول (أنغولا) و رابي لايت (الغابون) و صحارى بلاند (الجزائر) وزافيرو (غينيا الاستوائية) ، انخفضت في أكتوبر بنسبة 2.1%  في المتوسط إلى 38.48 دولار للبرميل”.