من هو ثاني أغنى شخص أغنى العالم؟

أفادت وكالة “فوربس” أن برنارد أرنولت أصبح ثاني أغنى رجل في العالم، بعد الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، الذي احتل المرتبة الأولى بثروته تخطت حاجز 200 مليار دولار.

احتل أرنولت، رئيس مجلس إدارة شركة “LVMH” ورئيسها التنفيذي، المنصب الثاني في العالم، حيث تجاوزت ثروته 137 مليار دولار وذلك بفضل ارتفاع أسهم شركته، وفق ما ورد في موقع “سي أن بي سي” الأميركي.

وعلى خلفية خبر لقاح فيروس كورونا من “فايزر” في الأيام القليلة الماضية، أضاف أرنولت 7 مليارات دولار إلى ثروته، فيما ارتفعت الأسهم الأوروبية وفي الشركات العريقة أيضاً.

واستحوذت شركة “LVMH”، التي تضم علامات تجارية فاخرة مثل Louis Vuitton وChristian Dior وغيرها الكثير، العام الماضي على دار”تيفاني” الأميركي الشهير للمجوهرات مقابل 400 مليون دولار، بعد معركة قانونية قاسية حول سعر الشراء.

وتجدر الإشارة إلى أنها لم تكن المرة الأولى التي يحتل فيها أرنولت المركز الثاني في اللائحة. إلا أنه في عام 2019، تراجع في التصنيف العالمي بعدما انخفض سهم شركته خلال جائحة كورونا.

وبعد أن كان بيل غيتس هو ثاني أغنى رجل في العالم، انخفض الأخير الآن إلى المرتبة الثالثة بثروة تبلغ 119 مليار دولار، بحسب تصنيف “فوربس”.