” المركز الإتحادي للتنافسية ” يشيد بحصول الإمارات على تصنيف” AA- ” من قبل وكالة “فيتش”

دبي في 15 نوفمبر / وام / أشادت حنان منصور أهلي مديرة المركز الإتحادي للتنافسية و الإحصاء بحصول دولة الإمارات مؤخرا على تصنيف” AA- ” من قبل وكالة “فيتش” العالمية مؤخرا ما يجعلها ضمن أعلى التصنيفات الإئتمانية التي تمنحها الوكالة للدول ذات القدرات المالية الكبرى و السندات الأكثر موثوقية .

وقالت أهلي في تصريح لها إن تصنيف وكالة “فيتش” الائتماني لدولة الإمارات يأتي بالتوازي مع المراكز المتقدمة التي تحصل عليها الدولة في أهم تقارير التنافسية العالمية وبفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة تقوم حكومة دولة الإمارات بتطوير السياسات التي تستشرف المستقبل وتعمل الجهات الحكومية الإتحادية والمحلية بروح الفريق الواحد لتحقيق هذه الرؤى وتجسيدها على أرض الواقع بما يضمن التنمية والرخاء لمجتمع دولة الإمارات.

وأضافت: ” منحت وكالة “فيتش” للتصنيفات الإئتمانية دولة الإمارات هذا التصنيف مع نظرة مستقبلية مستقرة مرتكزة إلى ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بالإضافة إلى المركز القوي لصافي الأصول الخارجية للدولة وهو ما يتسق مع الكثير من نتائج تقارير التنافسية العالمية حيث حصلت دولة الإمارات على مراكز متقدمة في تقارير التنافسية المرتبطة بالإقتصاد وبالأداء الحكومي وبمرونة الحكومة وقدرتها على التكيف مع المتغيرات العالمية وغيرها من المؤشرات ما يؤكد متانة الاقتصاد الإماراتي وصلابته في وجه المتغيرات العالمية.

من جانبها ذكرت بدرية عبد الله عبيد مديرة إدارة الإحصاءات الاقتصادية في المركز الإتحادي للتنافسية والإحصاء أن دولة الإمارات حصدت المركز الأول عالميا في كل من مؤشر “قدرة سياسة الحكومة على التكيف ” ومؤشر “غياب البيروقراطية “وفقا للكتاب السنوي للتنافسية العالمية والذي يصدر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية”IMD “لعام 2020 كما تصدرت الدولة الترتيب العالمي والمركز الأول في مؤشر “الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص” ومؤشر “قلة الديون الأجنبية للحكومة”حسب إصدارة العام 2020 من الكتاب السنوي للتنافسية العالمية بالإضافة إلى المركز الأول عالميا في كل من مؤشر “كثافة أنشطة الأعمال الجديدة” ومؤشر “قلة التبذير في الإنفاق الحكومي” وذلك في مؤشر الازدهار 2019 والذي يصدره معهد “ليجاتم” والمركز الأول عالميا في مؤشر “ديناميكية الديّن” في تقرير التنافسية العالمية “4.0 “والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2019 منوهة إلى أن الإمارات حلت في المركز الثاني عالميا في كل من مؤشر “التمويل العام” ومؤشر “تكلفة رأس المال” في نسخة 2019 من الكتاب السنوي للتنافسية العالمية فضلا عن المركز الثالث عالميا في مؤشر “رأس المال الاستثماري” في نفس التقرير وغيرها الكثير من المؤشرات التي تبوأت فيها دولة الإمارات مراكز الصدارة عالميا والتي تتلاقى مع ما أشادت به وكالة فيتش العالمية حول تصنيف دولة الإمارات الائتماني.

وأضافت أنه على الرغم مما تسببت به جائحة “كوفيد -19” للإقتصادات العالمية إلا أن الإجراءات الإقتصادية التي اتخذتها حكومة دولة الإمارات والمصرف المركزي والحكومات المحلية في إمارات الدولة تمكنت من تجاور هذه المرحلة الاستثنائية .