العصيمي: «البورصة» تسعى لاستقطاب الشركات العائلية

أكد الرئيس التنفيذي بالتكليف في شركة بورصة الكويت محمد العصيمي أن إدارة البورصة تسعى لاستقطاب الشركات العائلية إلى السوق، وذلك من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات التي تسهل تداولها في سوق المال الكويتي، حيث قامت البورصة بتشكيل فريق متخصص بشؤون إدراج هذه الشركات لتكون مهمته الأساسية تقديم الدعم اللازم من خلال وضع آلية معينة تعود عليهم بالنفع الكبير.

وأشار العصيمي في مقابلة مع «الأنباء»، إلى أن البورصة حققت العديد من الإنجازات التي جعلتها تحتل مكانة مرموقة على خارطة البورصات العالمية الجاذبة للاستثمارات، ومن أهم تلك الإنجازات توسيع نطاق المنتجات والخدمات التي تقدمها، وتطوير بيئة جاذبة للسيولة من خلال إتاحة المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة، وتنويع قاعدة المستثمرين، وتطوير العديد من القواعد واللوائح خلال السنوات القليلة الماضية بما يواكب التغيرات والاحتياجات التي طرأت على السوق، وتعديل قواعد الإدراج بالتعاون مع هيئة أسواق المال وتبسيطها حتى تتناسب مع احتياجات المستثمرين من الأفراد والشركات.

وأضاف أن هذه الإنجازات كانت سببا رئيسيا في ترقية بورصة الكويت لمصاف الأسواق الناشئة على 3 مؤشرات عالمية، مشيرا إلى أنه كان هناك تعاون خلال الفترة الماضية بين هيئة أسواق المال، وبورصة الكويت، والشركة الكويتية للمقاصة، لتنفيذ كل الأعمال والإجراءات اللازمة لاستيفاء شروط الترقية المشروط لمؤشر «MSCI» للاسواق الناشئة، والتي تتمثل في إجراءات الحسابات المجمعة، متوقعا أن يتم تطبيق هذه الإجراءات فعليا بنهاية نوفمبر المقبل.

وحول الإجراءات المتبقية لتطوير سوق المال الكويتي، أوضح العصيمي أن البورصة أنجزت بالتعاون مع هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة نصف خطة التطوير الثالثة، وانه متبق الآن النصف الآخر من تلك الخطة..