هكذا يساهم حليب جوز الهند في تعزيز نموّ الشعر

يندرج حليب جوز الهند ضمن المكوّنات المستعملة في تحضير الأطباق الآسيويّة. ولكن يمكن أن يتحوّل أيضاً إلى مستحضر عناية بالشعر بفضل خصائصه المرطّبة، المغذّية، والمعزّزة لنموّه. وهو يُستعمل منذ مئات السنين من قبل النساء في تاهيتي، ويُعتبر السرّ الكامن وراء جمال شعرهنّ. تعرّفوا على أفضل الأساليب التي تسمح بإدراجه ضمن روتين العناية الطبيعيّة بالشعر.

يتمّ الحصول على حليب جوز الهند عبر خلط لب جوز الهند بعد بشره مع الماء فيتحوّل الخليط إلى كريم غنيّ ودهني. وهو يختلف عن ماء جوز الهند الذي يكون عادةً في داخل هذه الفاكهة، وزيت جوز الهند المستخرج من عصير الفاكهة. يُستعمل حليب جوز الهند كعلاج للشعر الفاقد للحيوية والمقصّف بفضل غناه بالحديد، والزنك، والنحاس، والبوتاسيوم، والفيتامينات من فئة B3 وB6 بالإضافة إلى البروتينات والحوامض الدهنيّة الأساسيّة التي تسمح بتسريع نموّ الشعر والحد من تساقطه.