شركة بدأت ب4 موظفين وقيمتها تتخطى ملياري دولار بأقل من سنة !!!!!

قبل نحو أقل عام من الآن، دفع المرض الشاب البريطاني جوني بوفرحات الى البحث عن استخدام الإنترنت في تنظيم أحداث افتراضية عوضاً عن الأحداث الفعلية التي لم يكن يتمكن من حضورها، فقام بتأسيس شركة لتنظيم الأحداث الافتراضية وأطلق عليها «هوبن».

لم يدر في خلد المستثمر الشاب أن شركته الناشئة ستتجاوز قيمتها نحو ملياري دولار بعد أقل من عام على تأسيسها لتصبح أسرع شركة ناشئة في التاريخ تنمو بتلك الوتيرة على الإطلاق، بحسب تقرير لصحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية.

56 مليار دولار مبيعات «علي بابا» في يوم العزاب
منذ 16 ساعات

«كانون الشرق الأوسط» توسّع شراكتها مع «محمد عبد الرحمن البحر» في الكويت
منذ 16 ساعات
وجمعت الشركة يوم الثلاثاء الماضي نحو 125 مليون دولار في أحدث جولة تمويلية لها من مستثمرين أميركيين بارزين على غرار صندوق «Tiger Global» ومؤسسة «IVP» بعد جولة تمويلية في يونيو الماضي جمعت خلالها نحو 40 مليون دولار لترتفع قيمة الشركة إلى نحو ملياري دولار في وقت يتوقع أن يتواصل تسارع وتيرة نمو الشركة بالفترة المقبلة.

وتسببت جائحة كورونا في تحول دراماتيكي في أعمال الشركة الناشئة فبعد أشهر من تأسيسها في وقت سابق من أواخر العام الماضي تسارعت أعمالها بشدة وأصبح عدد موظفيها نحو 200 موظف في 38 دولة حول العالم مع تنظيمها لكثير من الأحداث التي يحضرها مئات الآلاف من المستخدمين أسبوعياً على الإنترنت.

ويقول بوفرحات للصحيفة «لقد كان هدفي دائماً أن نكون أسرع الشركات نمواً بالعالم… سيكون من الرائع أن يكون مقر تلك الشركة من أوروبا».

وبينما تقدم شركات على «زووم» خدمات الاجتماعات عبر تقنية الفيديو، فإن الشركة الناشئة البريطانية الجديدة تستهدف جميع الفعاليات بما فيها المعارض واجتماعات العروض التقديمية.

واستغرق الأمر نفسه بالنسبة لشركة «زووم» الصينية نحو 5 سنوات لتصل إلى تقييم يبلغ نحو مليار دولار، فيما تخطت شركة «هوبن» هذا الحاجز وأصبحت شركة مليارية «Unicorn» في أقل من عام.