إيرادات غرف الفنادق تنخفض بنسبة %86 في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020

أظهرت الدراسة التي أجرتها شركة الاستشارات والتدقيق إرنست آند يونغ Ernst & Young عن القطاع الفندقي في منطقة الشرق الأوسط أن نسبة إشغال الفنادق ذات الأربع والخمس نجوم في بيروت بلغت%13 في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020، مقارنة بنسبة %72 في الأشهر الثمانية الأولى من العام2019 ، وبنسبة %37,3 في 14 سوقاً عربيًا. وسجّلت بيروت نسبة الإشغال الأدنى في المنطقة في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020، في حين سجّلت النسبة الخامسة الأعلى في الفترة ذاتها من العام2019 . انخفض معدل نسبة إشغال الفنادق في بيروت بـ58,6 نقاط مئوية على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من العام2020 ، ما يشكل نسبة التراجع الأعلى بين 14 سوقًا عربيًا. وفي المقارنة، انخفض معدل نسبة إشغال الفنادق في المنطقة العربية بـ28,3 نقاط مئوية في الفترة المشمولة.

وبلغت نسبة إشغال الفنادق في بيروت %22 في آب 2020، ما يشكّل انخفاضًا بـ60,3 نقاط مئوية من %83 في آب 2019. وكانت نسبة إشغال الفنادق في بيروت السادسة الأدنى في المنطقة في الشهر المشمول. وكانت نسبة إشغال الفنادق في بيروت %25 في كانون الثاني، و%30 في شباط، و%10 في آذار، و%2 في نيسان، و%3 في أيار، و%3 في حزيران و%11 في تموز 2020. بالمقارنة، بلغت نسبة إشغال الفنادق في بيروت %60 في كانون الثاني، و%71 في شباط، و%79 في آذار، و%85 في نيسان، و%45 في أيار، و%77 في حزيران و%77 في تموز 2019. وقد جاءت نتائج هذا المسح في التقرير الاقتصادي الأسبوعي لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.

وأشار التقرير إلى أن معدل سعر الليلة في فنادق بيروت بلغ 159 دولار أميركي في الأشهر الثمانية الأولى من العام2020 ، أي بانخفاض بنسبة %22,2 من 205 دولار أميركي في الأشهر الثمانية الأولى من العام2019 ، وما يضع بيروت في المرتبة الخامسة من حيث الفنادق الأكثر غلاءً في المنطقة. وقد أتى معدّل سعر الغرفة في بيروت أعلى من المعدّل الإقليمي الذي بلغ 135,1 دولار أميركي والذي انخفض بنسبة %20,2 من الأشهر الثمانية الأولى من العام2019 . وبلغ معدل سعر الليلة في فنادق بيروت 202 دولار أميركي في آب 2020، أي بانخفاض بنسبة %7,4 من 218 دولار أميركي في آب 2019، ومقارنة بمعدل 138 دولار أميركي في كانون الثاني، و123 دولار أميركي في شباط، و122 دولار أميركي في آذار، و124 دولار أميركي في نيسان، و108 دولار أميركي في أيار، و170 دولار أميركي في حزيران و283 دولار أميركي في تموز 2020.

فضلاً عن ذلك، بلغت الإيرادات الناتجة عن كل غرفة متوفّرة (RevPAR) في فنادق بيروت 21 دولار أميركي في الأشهر الثمانية الأولى من العام2020 ، أي بانخفاض عن 147 دولار أميركي الذي سجّلته في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2019، وما يشكّل المعدل الأدنى في المنطقة في الفترة المشمولة. وانخفضت الإيرادات الناتجة عن الغرف المتوفّرة في بيروت بنسبة %85,8 سنويًا في الأشهر الثمانية الأولى من العام2020 . وقد سجّلت بيروت بذلك نسبة الانخفاض الأعلى للـRevPAR في المنطقة. وبلغت الإيرادات الناتجة عن الغرف المتوفرة في بيروت 45 دولار أميركي في آب 2020، أي بانخفاض بنسبة %75 من 180 دولار أميركي في آب 2019. وكانت الإيرادات الناتجة عن الغرف المتوفرة في بيروت السابعة لأدنى في المنطقة في الشهر المشمول. وبلغت الإيرادات الناتجة عن كل غرفة متوفّرة في فنادق بيروت 35 دولار أميركي في كانون الثاني، و37 دولار أميركي في شباط، و12 دولار أميركي في آذار، ودولارين أميركي في نيسان، و3 دولارات أميركي في أيار، و5 دولارات أميركي في حزيران و32 دولار أميركي في تموز 2020؛ في حين بلغت 118 دولار أميركي في كانون الثاني، و132 دولار أميركي في شباط، و146 دولار أميركي في آذار، و174 دولار أميركي في نيسان و83 دولار أميركي في أيار، و181 دولار أميركي في حزيران و164 دولار أميركي في تموز 2019. وبالمقارنة، سجّلت أبو ظبي أعلى معدل إشغال (%71)، في حين سجّلت دبي أعلى معدّل سعر غرف (197 دولار أميركي) وسجّلت رأس الخيمة أعلى إيرادات ناتجة عن كل غرفة متوفّرة (81 دولار أميركي) في المنطقة في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020.