“سند ” وجنرال إلكتريك للطيران تحتفلان بصيانة 100 محرك من نوع “جينكس”

أبوظبي في 9 نوفمبر/وام/ احتفلت شركة سند، -الشركة الرائدة في صيانة وتمويل محركات الطيران ومكوناتها- والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار /مبادلة/، بصيانة 100 محرك من طراز “جينكس” الذي تقوم بتصنيعه شركة جنرال إلكتريك للطيران.

وتعتبر سند أول مركز مستقل يحصل على اعتماد خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لمحركات “جينكس” ضمن شبكة الحلول الخدمية العالمية الخاصة بشركة جنرال إلكتريك للطيران، كما تعد سند الشريك الوحيد المعتمد لصيانة وإصلاح وعمرة محركات “جينكس” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا..

وبدءا من العام 2021 وحتى العام 2035، ستقوم سند بتوسيع خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لتقدم خدمات الإصلاح الكاملة لما يقارب 315 محركاً إضافياً من طراز “جينكس”.

وقال منصور جناحي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة سند ان هذا الإنجاز يؤكد الكفاءات الهندسية المتميزة التي تتمتع بها شركة سند وقدرتها على الاستمرار في تقديم أعلى خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لشركات صناعة محركات الطائرات العالمية.. وبفضل الالتزام الصارم بأعلى معايير الجودة الدولية، تمكنا في شركة سند من تعزيز قدراتنا في خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة بالرغم من التحديات الحالية التي تواجه قطاع الطيران العالمي..

وبالإضافة إلى الشراكة الوطيدة التي تتمتع بها شركة سند مع الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، فإن هذا الإنجاز سيساهم في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي موثوق لأفضل الخدمات الهندسية المتخصصة في قطاع صناعة الطيران.

ويشهد العالم سنويًا تسليم أكثر من 2000 محرك من طراز “جينكس” يتم استخدامها على طائرات بوينج 787 دريملاينر وبوينج 747-8، وهو ما يجعل محرك “جينكس” المحرك الأسرع مبيعاً والأكثر قوة في تاريخ جنرال إلكتريك للطيران.. ونظراً لارتفاع الطلب على محرك “جينكس”، قامت سند مؤخرا بتمويل محرك “جينكس” تاسع للاتحاد للطيران، أحد أكبر المشغلين العالميين لطائرات بوينج 787.. ويتمتع محرك “جينكس” بأفضل كفاءة في استهلاك الوقود ضمن فئة المحركات الدافعة وذلك بنسبة تصل إلى 15٪ بالمقارنة مع محرك جنرال إلكتريك سي أف 6 المروحي – وهي السمات الرئيسية التي تمكّن محرك “جينكس” من العمل على العديد من وجهات الطيران البعيدة.

وبدوره قال آدم بو قديدة، الرئيس المالي لمجموعة الاتحاد للطيران: لقد ساهمت شركة سند في دعم الاتحاد للطيران من خلال تقديم خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لحوالي 30 محركا من محركات “جينكس” سنويا، والتي تُستخدم في أسطولها من طائرات بوينج 787 دريملاينر التي تتميز بانخفاض استهلاكها للوقود.. وتعد الشراكة الموثوقة بين الاتحاد للطيران وسند دليلًا إضافيًا على تطور البنية التحتية للطيران المحلي، وتتطلع الاتحاد للطيران إلى استمرار التعاون مع سند ودعم إنجازاتها المتواصلة.

ومن جهته علق ديف كيرشر، المدير العام لمحركات “جينكس” في شركة جنرال إلكتريك للطيران قائلاً: “بالنيابة عن كامل أعضاء فريق جنرال إلكتريك للطيران حول العالم، أود أن أهنئ شركة سند على تحقيق هذا الإنجاز التاريخي.. ونتطلع إلى تعزيز شراكتنا وتلبية متطلبات الصيانة والإصلاح والعمرة للأسطول العالمي المتنامي من الطائرات التي تشغل محرك “جينكس” المتميز.

ومن جانبه قال عزيز قليلات، نائب رئيس المبيعات والتسويق في جنرال إلكتريك للطيران لمنطقة أوروبا الشرقية وروسيا وتركيا والشرق الأوسط: تعد الشراكة بين سند وشركة جنرال إلكتريك للطيران من أهم دعائم نمو صناعة الطيران في المنطقة. ونحن نقدر جهود شركة سند ونتطلع إلى المزيد من الإنجازات في مجال خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لمحركات “جينكس” في المستقبل.

ولتكريس الشراكة التي وقعتها سند مع جنرال إلكتريك للطيران في العام 2013، وقع الطرفان اتفاقية تاريخية في العام 2019 بقيمة 500 مليون درهم لتقديم خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لمحركات الجيل الحديث من الطائرات.. وبموجب الاتفاقية، ستوفر سند خدمات الصيانة الكاملة لمحرك “جينكس”، إضافة إلى توفير خدمات الصيانة لمحركات “ليب” التابعة لشركة “سي أف إم انترناشونال”، الشركة المملوكة لكل من جنرال إلكتريك وسافران لمحركات الطائرات.

وتتمتع سند بشراكات إستراتيجية قوية مع أبرز شركات تصنيع محركات الطائرات في العالم مثل جنرال إلكتريك للطيران، ورولز رويس، و”برات & وايتني”، مما يمكّنها من توفير خبرات واسعة عبر خدمات الصيانة والتمويل لمحركات الطائرات المختلفة.