تعاون بين “الطيران المدني” و “سيركو الشرق الأوسط” لتقديم خدمات الملاحة الجوية لمطار الشارقة الدولي

الشارقة في 5 نوفمبر / وام / اختارت دائرة الطيران المدني بالشارقة “سيركو الشرق الأوسط” الشركة العالمية للخدمات العامة لتقديم خدمات الملاحة الجوية لمطار الشارقة الدولي وذلك بعد فوزها بالمناقصة التي طرحتها الدائرة في بداية العام الجاري وذلك وفقا لعقد يمتد لمدة خمس سنوات يسري حتى 28 فبراير 2025 .

تم إبرام العقد في المبنى الرئيسي لدائرة الطيران المدني وهيئة مطار الشارقة حيث قام الشيخ خالد عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة والسيد فِل مالم الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط بالتوقيع بحضور كل من الشيخ سلطان بن عبد الله آل ثاني مدير دائرة الطيران المدني والسيد جاكوبوس أندريه فوريي مدير العقود لدى سيركو.

ويركز العقد على زيادة نسبة التوطين في مطار الشارقة الدولي للوصول إلى نسبة 47 % من القوى العاملة بحلول 2025 وكذلك رفع مستوى الخدمات وتعزيزها بشكل متواصل في مطار الشارقة مع الحرص على ضمان كفاءة العمليات التشغيلية والخدمات المقدمة بما يتوافق مع أحدث التقنيات والممارسات والمعايير الدولية كجزء من خطط النمو الطموحة.

وقال الشيخ خالد عصام القاسمي إن شركة سيركو الشرق الأوسط تستحق الفوز بالمناقصة لما تتمتع به من خبرة طويلة وشراكتنا معها ستمتد لسنوات عديدة فيما تنبع علاقتنا التجارية الطويلة من كونها تتمتع بمصداقية وثقة في مجال خدمات الطيران والملاحة الجوية وقد حققنا سويا خلال السنوات الماضية الكثير من الإنجازات ونحن على ثقة بأن تعاوننا مع سيركو الشرق الأوسط سيساهم في ضمان إنسيابية حركة الطائرات وكذلك الامتثال الكامل لكافة الأمور المتعلقة بأمن وسلامة الطيران في مطار الشارقة لاسيما أثناء هبوط وإقلاع الطائرات وسنواصل جهودنا لتقديم خدمات راقية لشركائنا وكذلك مستخدمي المطار بالإضافة إلى تعزيز مواردنا البشرية وقدراتنا الفنية.

من جهته قال فل مالم إن توقيع هذا العقد مع دائرة الطيران المدني بالشارقة بمثابة شهادة تجديد الثقة مع شريكنا الذي تمتد علاقتنا معه لسنوات طويلة وأيضا يظهر التزامنا بتطوير قطاع الطيران بما يتوافق مع المعايير الدولية مؤكدا الالتزام كذلك بالأجندة الوطنية للتوطين حيث سيتم التركيز على تقديم أفضل تدريب للمواطنين ووضعهم في قلب رحلة النمو التي سيشهدها المطار مستقبلا.

يشار إلى أن شركة سيركو الشرق الأوسط تقدم خدمات إدارية وتشغيلية للمطارات ومراقبة حركة الطائرات على مستوى العالم وهي واحدة من أكبر شركات خدمات الملاحة الجوية الخاصة في العالم و تحرص على بناء القدرات وصقل مهارات الكفاءات المحلية والمواهب الوطنية في مجال خدمات الطيران والحركة الجوية بهدف تمكين قطاع الطيران في المنطقة من تحقيق المزيد من النمو وذلك بالشراكة مع عملائها في القطاع.