84% يحصدها القطاع المَطعمي بامتياز.. التزاماً بالوقاية من “كورونا”

ردّت نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان على كل مَن يتعرّض للقطاع السياحي، بالبيان الآتي:

“بناءً على طلب لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس “كورونا” التي فوّضت نقابة أصحاب المطاعم بالقيام بحملات تفتيش وتدقيق بشكل دوري ومنظَّم على المؤسسات على الأراضي اللبنانية كافة، عيّنت النقابة بدورها شركة GWR Consulting للتأكد من تطبيق المعايير والإجراءات الخاصة بفيرروس “كورونا”.

 

وجاء متوسط علامة التزام القطاع ككل 83.785% وهي علامة جيدة جدًا، أي لا يزال القطاع محافظًا على الالتزام بتطبيق معايير الإجراءات الوقائية. كما رفعت النقابة إلى اللجنة ملخصاً عن هذه التقارير والعلامات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه النتائج علنيّة، وقامت النقابة بدورها بإرسال العلامة النهائية والتفاصيل على حدة وبشكل سرّي لكل مؤسسة أُجري عليها الكشف، وطلبت من أصحاب هذه المؤسسات تصحيح أوضاعهم في حال وجود خلل.

وفي التفاصيل جاءت نسب الالتزام بالمعايير الأساسيّة على النحو الآتي:

لوضع الكمامة 84.25%

للتباعد الإجتماعي 87.5%

لوجود معقّمات 91%

لأخذ الحرارة 68.25%

وتبقى المعادلة الثلاثية الذهبية هي المفتاح الأساسي للحفاظ على صحة المواطن وحماية الاقتصاد والتعايش مع “كورونا”؛ اولًا على الدولة – بمؤازرة جميع القوى الأمنية والبلديات- أن تضرب بيد من حديد لكل مخالف، ثانيًا على أصحاب المؤسسات ان يكونوا ضباط إيقاع لاتخاذ الإجراءات الوقائية، وثالثًا الرواد هم الرقيب والحسيب والسلطة الرقابية بحيث يبلغون عند أي مخالفة في أي مؤسسة سياحية ولا يدخلون إليها.

فكما أن هناك ثمة مؤسسات قليلة مخالفة، توجد في الجهة المقابلة مؤسسات كثيرة ملتزمة بالإجراءات الوقائية بحذافيرها، لذلك نطلب من الإعلام الصديق أن يسلط الضوء عليها. فلن نسمح بعد الآن لتفاحة واحدة مسمومة أن تؤثر على سحّارة التفاح السليمة بأكملها!”.