مصادر طبية تناشد المصارف: لا قدرة على الصمود لدى المستشفيات

كتبت جريدة ” الأنباء الإلكترونية ” :

فيما عدّاد كورونا لا يزال ينذر بالأسوأ، يستمر الكباش بين وزارة الصحة وجمعية المصارف والمستشفيات الخاصة على خلفية التعاميم الأخيرة الصادرة عن مصرف لبنان، أشارت مصادر طبية عبر جريدة الأنباء الإلكترونية، الى صعوبة حل هذه المشكلة ما لم تفِ جمعية المصارف بوعدها حول ضرورة تسديد كلفة المستلزمات الطبية حتى ولو كانت بالليرة اللبنانية “فلا فرق انما المهم تسديد هذه المبالغ لأن المستشفيات الخاصة لم يعد لديها قدرة على الصمود وتأمين احتياجات المرضى من دواء ومستلزمات طبية”. المصادر ناشدت حاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف للتدخل وحسم هذا الموضوع.

من جهتها، مصادر نقابة المستشفيات الخاصة أكدت لـ”الأنباء”، ان المستشفيات التي يستقبل قسم منها مرضى كورونا على جهوزية تامة لاستقبال المرضى على الرغم من حاجتها الى الأسرّة، وانها لم تتمنع عن استقبال المصابين على عكس ما يشاع عنها، لكنها تطالب بدفع مستحقاتها والحصول على المستلزمات الطبية بأسعار معقولة لأنها مضطرة لشرائها بمبالغ باهظة.

ورأت أن ما صدر عن مصرف لبنان حول تأمين الأموال للمستشفيات الخاصة لدفع ثمن المستلزمات الطبية لا يشمل الأدوية وعليه ان يوضح هذه المسألة فالوضع في المستشفيات دقيق ولا قدرة لها بعد اليوم على تحمّل أعباء أكثر.