Hub71 تعزز التعاون مع المنظومة الرقمية السعودية بمجال الشركات الناشئة

أبوظبي في 19 أكتوبر / وام / أعلنت منصة Hub71 ومركز الابتكار الرقمي التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية عن إبرام اتفاقية شراكة استراتيجية جديدة تهدف إلى تعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من خلال تحفيز الابتكار الرقمي وريادة الأعمال بمجال التكنولوجيا بين البلدين.

وتهدف اتفاقية الشراكة – التي تمتد على مدار ثلاث سنوات – إلى دعم أوجه التبادل المعرفي على المستوى الدولي وتنمية قدرات الكوادر من الجانبين، فضلاً عن دعم وتعزيز التوسع لروّاد الأعمال والشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها.

ويعد مركز الابتكار الرقمي بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ركيزة أساسية للبنية التحتية الرقمية بالمملكة العربية السعودية، إذ يدعم مجتمع الشركات الناشئة في مجال الرقمنة بالمملكة، ويضطلع بدور في تعزيز التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل للشباب السعودي في إطار رؤية المملكة 2030.

وسيتمكن رواد الأعمال في كلٍ من أبوظبي والمملكة من الاستفادة بشكل مشترك من القدرات التي توفرها منصة Hub71 وشبكة مركز الابتكار الرقمي الواسعة والتي تضم شركاء من المؤسسات وشبكات الإرشاد والتوجيه والخبرات العالمية. وبالإضافة إلى ذلك، ستعمل الدورات التدريبية وورش العمل على تسهيل التبادل المعرفي والاستفادة من الخبرات الرقمية في التكنولوجيا المتقدمة بين الجانبين.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ستقدم كلٌ من Hub71 ومركز الابتكار الرقمي أيضاً الدعم الكامل في الحصول على التراخيص اللازمة لتسهيل عملية إنشاء شركات تقنية ناشئة جديدة بكلٍ من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، مما يمنح روّاد الأعمال إمكانية الوصول إلى منظومة تقنية متماسكة وتعاونية تدعم شركات التكنولوجيا وقادة المستقبل.

وقالت حنان هرهره اليافعي، الرئيس التنفيذي لـ Hub7: ” تتيح الشراكة مع مركز الابتكار التكنولوجي التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات المجال بشكل أكبر للاستفادة من الإمكانيات المتميزة التي يحظى بها السوق السعودي، والتي ستنعكس بالإيجاب على تعزيز مجتمع الشركات الناشئة متسارع النمو في Hub71.” وأضافت: “من خلال التوسع في قاعدة المستثمرين والمؤسسات والبنية التحتية الرقمية لدينا، سوف نتمكّن من دعم ريادة الأعمال التي تقود تقنيات التحول، وتساعد في تعزيز قدرات اقتصاداتنا في المستقبل.” من جانبه، قال سعادة إبراهيم الناصر، المدير العام لمركز الابتكار الرقمي: “بصفتنا ركيزة أساسية للبنية التحتية الرقمية بالمملكة العربية السعودية، ولاعبا أساسيا في تمكين ريادة الأعمال الرقمية ، تتمثل أولويتنا في تحفيز الابتكار والفرص لرواد الأعمال لبذل أفضل ما لديهم في التوسع بأعمالهم.” وأضاف: “من خلال وضع هذا في الاعتبار، فإننا نتطلع إلى توفير أفضل القدرات للأجيال القادمة للاستفادة من مركز تقني رائد يحقق طموحنا ويدفع تحولنا الرقمي قُدُماً، ويدعم تطوير التقنيات المتقدمة ما من شأنه أن يحدث تأثيراً هائلاً في اقتصادنا الرقمي بالمستقبل، بما يتسق مع رؤية السعودية 2030.” وبموجب هذه الشراكة، ستحصل الشركات الناشئة السعودية على الأولوية في الاستفادة من برنامج حوافز Hub71، والذي يتضمن دعم السكن بنسبة 100% للشركات الناشئة في مراحل تأسيسها الأولية ومساحات مكتبية وضمان صحي لمدة عامين، ودعم بنسبة 50% لمدة ثلاث سنوات للشركات الناشئة، حيث يبلغ إجمالي قيمة الدعم حوالي 3 ملايين درهم إماراتي “800 ألف دولار أمريكي”.